نشر : فبراير 1 ,2018 | Time : 09:28 | ID : 156743 |

السعودية: مخطّط أمني لاستهداف أهالي القطيف والعوامية

شفقنا- كشف موقع “مرآة الجزيرة” نقلًا عن مصادر خاصة أن السلطات السعودية تعمل على إعداد وفبركة جملة من الاتهامات والسيناريوهات التي قد تستغرق أشهرًا، لاستهداف أهالي القطيف والعوامية من خلال اختلاق قضية إرهاب وخيانة ضد عدد كبير من معتقلي المنطقة.

وأوضحت المصادر أن “المداهمات التي تنفذها القوات العسكرية بشكل مستمر يتخلّلها تنفيذ اجراءات معدة ضمن مخطط أوسع، لتبرير الاتهامات التي ستوجهها النيابة العامة ضد المعتقلين، والذين سيخضعون لتسجيل اعترافاتهم المنتزعة تحت التعذيب بالصوت والصورة، مضيفًا أنه سيُصار إلى بثّها تلفزيونيًا وترويجها عبر الإعلام المحلي لتبرير ما ستصدره المحاكم ضدهم من أحكام قاسية تصل إلى حدّ الاعدام”.

وأشارت المصادر الى أنه “خلال المداهمات التي استهدفت عددًا من المنازل غرب ووسط بلدة العوامية في القطيف، أحضرت القوات السعودية المهاجمة أعدادًا من الأسلحة مختلفة الأحجام والأنواع، كما جلبت رُزمًا من المبالغ المالية وموادًا تُستخدم في إعداد القنابل المتفجرة والحارقة، إضافة إلى كميات من المواد المخدرة، ووزّعتها داخل المنازل، ووثّقت وجودها عبر التصوير الفوتوغرافي والتلفزيوني الذي اتخذ من زوايا مختلفة، بهدف الترويج لرواية السلطة وتدعيمها”.

وأكدت المصادر أن “الاتهامات يتم إعدادها وأبرزها سيكون “تخزين أهالي العوامية لمواد متفجرة وأسلحة وذخائر”، ليتمّ تبرير تحركات القوات السعودية والسلطة في أيّ انتهاك واعتداء يستهدف مدن وبلدات القطيف وخصوصًا العوامية، حيث سيكون السيناريو جاهزًا والرواية حاضرة، كما ستزعم السلطات أن المداهمات المستمرة في العوامية كان هدفها الكشف عن مخازن الذخائر والأسلحة، بحسب المشهد المفبرك من قبلها لتصديق روايتها المزعومة”.

*العهد

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها