نشر : فبراير 2 ,2018 | Time : 12:58 | ID : 156843 |

مواجهات واصابات بالضفة الغربية في “جمعة غضب”

شفقنا- اندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال في “جمعه غضب” اخرى احتجاجا على قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب اعتبار مدينة القدس المحتلة عاصمة لكيان الاحتلال ونقل سفارة بلاده اليها.

ويشهد المدخل الشمالي لمدينة البيرة مواجهات بين المواطنين الفلسطينيين وقوات الاحتلال مما ادى الى اصابة عدد من المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال صوبهم.

وكان شبان قد رشقوا قوات الاحتلال بالحجارة خلال مواجهات اندلعت في جمعه الغضب التب دعت اليها القوى الوطنية والإسلامية احتجاجا على إعلان ترمب القدس عاصمة لإسرائيل.

وأشعل الشبان الاطارات المطاطية حيث رد جيش الاحتلال بإطلاق الغاز المسيل للدموع بكثافة كما منعت الصحفيين من التغطية وابعدتهم من المكان.

واندلعت مواجهات على حاجز حوارة جنوب نابلس كما احتجزت قوات الاحتلال عددا من الشبان الفلسطينيين على مدخل قريب اللبن الشرقية بنابلس.

هذا واعتدت قوات الاحتلال الاسرائيلي على المشاركين في مسيرة غضب على المدخل الجنوبي للمدينة، كما أطلقت قنابل الغاز على المواطنين، مما أسفر عنها اصابة عدد منهم بالاختناق.

واقتحمت دوريات الاحتلال دوار اريحا ومنطقة السوق بعد صلاة الجمعة.

وأصيب 20 فلسطينيا بعد أن هاجمت قوات الاحتلال المواطنين الفلسطينيين ظهر اليوم على المدخل الرئيس لقرية العيسوية بالقدس.

وذكرت مصادر محلية ان قوات الاحتلال اطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والرصاص خلال تفريق مسيرة انطلقت عقب انتهاء صلاة الجمعة تنديدا بإعلان ترمب بشأن القدس، ورفضا لسياسات الاحتلال ما ادى الى اصابة 20 مواطنا.

وقمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر اليوم الجمعة، مسيرة سلمية انطلقت في قرية بدرس غرب رام الله، انطلقت تنديدا بإعلان دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال.

واندلعت مواجهات في الجهة الغربية من القرية عقب اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال للقرية، أصيب خلالها العشرات من المواطنين بحالات اختناق.

وقد أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز السام، وقنابل الصوت والعيارات النارية والمعدنية بكثافة سواء صوب المسيرة أو الطواقم الصحفية خلال قيامها بعملها المهني.

انتهی

www.ar.shafaqna.com/ انتها