نشر : فبراير 3 ,2018 | Time : 03:14 | ID : 156876 |

محمد بن سلمان يعمل على إتمام صفقة ضخمة بين ’جوجل’ و’أرامكو’

شفقنا- كشفت مصادر مطلعة لصحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية تفاصيل صفقة واتفاقيات جديدة بين الشركة الأمّ لعملاق البحث “جوجل” “الفا بيت”، وبين عملاق النفط السعودي “أرامكو”، لبناء مركز تكنولوجي ضخم داخل المملكة على غرار وادي السيليكون “Silicon Valley” الشهير في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية.

وذكرت المصادر أن كبار المسؤولين التنفيذيين في الشركتين السعودية والأميركية يجرون مباحثات منذ عدة أشهر حول مشروع مشترك بتشجيع من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لجلب المزيد من الخبرات والتقنية للمملكة.

ووصلت المباحثات تقريبًا إلى صيغة اتفاق حول بناء “وادي السيليكون” في السعودية، على أن تدعم الشركة الأمّ لـ “جوجل” “أرامكو” بموجب الاتفاق لناحية بناء مراكز البيانات الكبرى في المملكة.

وحسب تقرير صحيفة “وول ستريت جورنال”، فإن هذه الصفقة والتحالف يعززان قطاع التكنولوجيا في المملكة، وهو هدف أشار إليه ابن سلمان باعتباره جزءًا أساسيًا من خطط رؤية 2030.

وتوقّعت الصحيفة الأميركية أن المشروع سيكون ضخماً بما فيه الكفاية ليصبح مدرجاً في البورصة السعودية، رغم عدم الكشف عن بنود الصفقة والمبالغ المتوقعة.

وتسعى “جوجل” من خلال هذا المشروع لأن يكون لها موطئ قدم رئيس في السعودية بمشروع ضخم بعيدًا عن منافسيها القادمين للسوق السعودي وأبرزهم “مايكروسوفت” و”أمازون” اللتين أوشكتا على إتمام صفقة بمليار دولار لبناء ثلاثة مراكز بيانات في المملكة، ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن هذه الصفقة خلال رحلة ابن سلمان إلى الولايات المتحدة الشهر المقبل.

ومن المنتظر أن تصبح السعودية مركزًا لبيانات الإنترنت لمنطقة الشرق الأوسط، ولن تكون دول المنطقة بحاجة لاستخدام كابلات بحرية مرتبطة بأوروبا، وهو ما يؤدي كذلك إلى تحسن جودة خدمات الإنترنت والسرعة بشكل أكبر والأهم من ذلك إحكام السيطرة على المستخدمين، على ما جاء في الصحيفة.

وكان محمد بن سلمان قد زار وادي السيليكون في أمريكا بعد قضاء أسبوع سياسي واقتصادي في واشنطن وذلك في منتصف عام 2016، حيث اجتمع بكبار مديري الشركات التقنية.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها