نشر : فبراير 4 ,2018 | Time : 03:09 | ID : 156988 |

الأمم المتحدة تكشف عن اعداد ضحايا العنف في العراق خلال كانون الثاني 2018

شفقنا- كشفت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، السبت، عن اعداد الضحايا الذين سقطوا بعدد من المحافظات خلال شهر كانون الثاني الماضي، مشيرة الى مقتل واصابة 365 مدنيا جراء أعمال “الإرهاب” والعنف والنزاع المسلح التي وقعت في العراق الشهر الماضي.

وقالت البعثة في بيان لها، إن “الأرقام التي سجلتها بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) افادت بمقتلِ ما مجموعه 115 مدنياً عراقياً وإصابة 250 آخرين، جرّاء أعمال الإرهاب والعنف والنزاع المسلح التي وقعت في العراق خلال شهر كانون الثاني 2018”.

وأضافت، أن “محافظة بغداد كانت الأكثر تضرراً، حيث بلغ مجموع الضحايا المدنيين 323 شخصا (90 قتيلاً و233 جريحاً)، تلتها محافظة ديالى حيث سقط 8 قتلى و15 جريحاً، ثم محافظة نينوى حيث شهدت مقتل 13 شخصاً وإصابة 7 آخرين”، مشيرة الى “انها لم تتمكن من الحصول على أعداد الضحايا المدنيين من دائرة صحة الأنبار لشهر كانون الثاني”.

واكد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش، بحسب البيان أن “الإرهابيين يواصلون استهداف المدنيين في هجمات غير منتظمة بالرغم من تدمير قدراتهم على نطاقٍ واسع، وما التفجير الانتحاري المزدوج في 15 كانون الثاني في ساحة الطيران ببغداد، والذي خلّف العديد من الخسائر بين العمال الأبرياء والمارة، إلا دليل على استهانة هؤلاء بحياة الناس دون أي تمييز”، داعيا الى “اليقضة من اجل التصدي لهذا العنف المدمِّر”.

وشهد العراق تحسنا امنيا ملحوظا لاسيما بعد الانتصارات الذي حققته قواته الامنية المشتركة على تنظيم “داعش” حيث تمكنت تلك القرات من تحرير كامل الاراضية العراقية من عناصر التنظيم، الا أن مطلع العام الحالي شهد عدد من الخروقات الامنية والتي راح ضحيتها العشرات من المدنيين الابرياء لعل ابرزها انفجار ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها