نشر : فبراير 10 ,2018 | Time : 03:01 | ID : 157567 |

العشرات من موظفي البيت الأبيض يعملون بدون تصاريح أمنية

شفقنا- كشفت صحيفة واشنطن بوست الامريكية، يوم الجمعة، إن العشرات من موظفي البيت الأبيض يعملون منذ أشهر بتصاريح أمنية مؤقتة داخل البيت الأبيض، وينتظرون الحصول على تصاريح أمنية دائمة.

وقال مسؤولون أمريكيون، للصحيفة “واشنطن بوست”، أن العشرات من موظفي البيت الأبيض يعملون منذ أشهر بموجب موافقات مؤقتة تم منحها إياهم، من أجل التعامل مع معلومات حساسة، في الوقت الذى يواصل فيه مكتب التحقيقات الفيدرالي تدقيقه فى خلفياتهم، وقال أشخاص مطلعون على عملية التصاريح الأمنية، إن أحد هؤلاء الموظفين، الذين تم منحهم موافقة مؤقتة للعمل داخل البيت الأبيض، هو جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وأحد كبار مستشاريه.

ولفتت الصحيفة الأمريكية، إلى أن موقف كوشنر اجتذب فحصا وتدقيقا شديدا، حيث يرجع أحد أسباب ذلك إلى سلوك الأخير خلال خضوعه للتحقيقات التي تأتي فى إطار قضية التدخل الروسي فى الانتخابات الأمريكية، وأيضا بسبب قيام كوشنر بصورة متكررة بالتعديل عما يتم الكشف عنه، من أجل إضافة معلومات جديدة فى سير التحقيقات.

 ووفقا لـ”واشنطن بوست”، فإن قضية التصاريح الأمنية أصبحت مصدرا للقلق بصورة كبيرة، منذ استقالة روب بورتر أحد أبرز مساعدى ترامب، إثر مزاعم بإساءة معاملة زوجتيه السابقتين، وهي المزاعم التى أنكرها.

كما اعلن نائب كبير موظفى البيت الأبيض، وأحد كبار مساعدي الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، ريك ديربورن، عن نيته الاستقالة من منصبه خلال منتصف العام الحالي.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها