نشر : فبراير 10 ,2018 | Time : 03:04 | ID : 157576 |

ما الذي سيتغير فيك عند بلوغك سن الـ40؟

شفقنا-كثيرون ومن شتى الثقافات يعتبرون سن الأربعين مرحلة عمرية جديدة تفصل بين مرحلة الشباب ومرحلة الكهولة.

موقع “هيلث” تناول في تقرير له التغيرات التي تصيب الإنسان بعد بلوغه سن الأربعين، وقد اعتمد التقرير على تجارب شخصية، وخلص إلى ستة تغييرات:

لا تأبه بشكل جسمك

 الجسم في الأربعينيات يصبح غير مهتم باتباع حمية صحية، أو ارتداء سروال جينز متناسق، ويفضل في المقابل ارتداء القمصان الواسعة، وسروال التريّض.
وذلك يعود إلى أن فقدان الوزن سيصبح صعبا، عكسما كان في مرحلة العشرينيات.

وعلى العكس، عندما تصبح في الأربعينيات، فإن جسدك يصبح غير عابئ باكتساب الوزن أو فقدانه، فمن الممكن أن تتناول 400 سعرة حرارية لمدة أسابيع، وتزيد ثلاثة أرطال فقط، ومن الممكن أن تتناول خبز التورتيلا المكسيسي في اليوم التالي، وتزيد 17 رطلا.

الثقة في النفس

عندما تصل لمرحلة الأربعينيات، فأنت تصبح في مرحلة الثقة في النفس، وتصبح على يقين تام بما أنت ماهر في القيام به، وما الأمور التي تحبها، وطريقة معيشتك، ولا تقلق من أي شيء آخر.

كما أن الشخص الأربعيني لا يصبح مضطرا لاختلاق الأعذار، ولا يحتاج لموافقة من أجل أن يحيا حياته.

تغيّر غريب في دماغك

يطرأ تغيير غريب في دماغ الأربعيني، وهو أنه ينسى الاتجاهات، وقد لا يتذكر اسم ابنه الثالث، وعندما يرغب في التحدث في الهاتف الذكي فإنه ينسى مكان وجوده في المنزل، وستواجه صعوبة في مذاكرة دروس أبنائك، لأن عقلك تم استهلاكه خلال السنوات الماضية.

أكثر مرونة

قبل بلوغ سن الأربعين، كان الانتقاد يسبب الضيق، ولكن بعد بلوغ هذه المرحلة تهدأ الأمور تدريجيا، وتصبح العديد من الأشياء سيان، مثل الزواج، والمسيرة المهنية، والمنزل، والشعر، وقرار ترك العمل، وغيرها من الأمور، وحتى عندما تتعرض للانتقاد بسبب عدم الاكتراث بكل هذا، فإن هذا لن يحبطك.

تغّير بشرتك

عندما تبلغ الأربعين من العمر، ستلحظ تغيّرا في بشرتك، وستدرك هذا عندما تدقق في صورك الفوتوغرافية، وتبدأ في محادثة نفسك: “إن إضاءة الصورة كانت فظيعة، كذلك التقاط زاوية الصورة كانت مريعة، والظلال جعلت عنقي يبدو غريبا، هل يجهل أصدقائي كيفية استخدام وسائل التنقية على موقع “إنستغرام”؟”.

إدراك ما هو مهم

بعد الـ 40، تصبح أبطأ في إبلاغ الجميع بأنهم مخطئين، وتصبح حريصا على الالتئام مع أسرتك والجلوس بينهم، وتشعر بالامتنان على الحياة الجميلة والثمينة التي كوّنتها، وتلتقط أنفاسا من الرضا والسعادة.

وفي هذه المرحلة العمرية، يصبح الفرد محبا بشكل أفضل، وصامدا بشكل أقوى، ويضحك بصوت أعلى، بعدما اختبر في الماضي مشاعر الغطرسة والخوف، لذا فإن مرحلة الأربعينيات هي أفضل نسخة حتى الآن.

*عربي 21

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها