نشر : فبراير 12 ,2018 | Time : 06:20 | ID : 157750 |

إيران تلوح بصاروخ باليستي جديد

شفقنا- عرض الحرس الثوري الإيراني، خلال مسيرة جرت اليوم الأحد في العاصمة طهران بمناسبة ذكرى انتصار “الثورة الإسلامية” في البلاد، صاروخا باليستيا جديدا.

 

وأوضحت وسائل الإعلام الإيرانية أن القوة الجوفضائية للحرس الثوري أظهرت للجماهير صاروخين من طراز “قدر-إف” متوسط المدى وإيراني الصنع، موضحة أنه يعمل بالوقود السائل في المرحلة الأولى والوقود الصلب في المرحلة الثانية، وهو ما يمكنه من بلوغ مدى يصل إلى ألفي كيلومتر.

 

وأشار الإعلام الإيراني إلى أن هذا الصاروخ هو نسخة محسنة من “شهاب-3″، ويملك قدرة أعلى على المناورة وأقصر وقتا في الإعداد للإطلاق.

 

وبين أن وقت إعداده 30 دقيقة، في حين يصل هذا المعدل لدى “شهاب-3” لعدة ساعات، وقد تم تصنيع هذا الصاروخ بالكامل في إيران بواسطة مجمع “همت” للصناعات الصاروخية.

 

وبحسب التقارير الإعلامية الإيرانية، فإن مواصفات الصاروخ هي:

 

الطول – 15.86 مترا

 

الوزن المسلح – 17460 كيلوغراما

 

وزن الرأس الحربي – 650 كيلوغراما

 

نوع الوقود – يعمل بالوقود السائل

 

القطر – 125 سنتيمترا

 

نوع الانفصال – ينفصل مرة واحدة مع إمكانية فصل الرأس الحربي

 

المهمة – صاروخ باليستي أرض-أرض.

 

وشارك اليوم عدد كبير من المسؤولين السياسيين والعسكريين الإيرانيين، على رأسهم الرئيس، يحسن روحاني، في المسيرات الاحتفالية بمناسبة الذكرى الـ39 لانتصار “الثورة الإسلامية، وقال للصحفيين إن “حضور هذه الأعداد الكبيرة من الناس رد واضح على المؤامرات الأمريكية والإسرائيلية في المنطقة”.

 

وأكدت إيران في وقت سابق مرارا وتكرارا على لسان أعلى مسؤوليها أن تطوير برنامج الصواريخ الباليستية يمثل أكبر ضامن لأمن البلاد أمام التحديات التي تواجهها، لا سيما في ظل سياسة الولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية، ورفضت تماما أي دعوات، بما في ذلك من الأمم المتحدة، للحد من تصميم وإنتاج هذا النوع من الأسلحة.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها