نشر : فبراير 14 ,2018 | Time : 03:08 | ID : 157941 |

وقفة احتجاجية بوسط لندن، في الذكرى السنوية السابعة لانتفاضة شعب البحرين

شفقنا-خاص- تزامنا مع الذكرى السنوية السابعة لانتفاضة الشعب البحرين ضد نظام آل خليفة، نفذ حشد من البحرينيين المقيمين في لندن وقفة إحتجاجية بوسط هذه المدينة.

وافاد مراسل شفقنا من لندن، ان حشدا من النساء والرجال البحرينيين الذين طرد أو نفي معظمهم من بلادهم، ومعهم عدد من ناشطي السلام البريطانيين بمن فيهم البروفيسور رودني شكسبير، تجمعوا يوم الاثنين وفي الطقس البارد، بوسط العاصمة البريطانية لندن وبالقرب من هايدبارك وذلك “تكريما لمجاهدة الشعب البحريني في الحركة الثورية للرابع من فبراير 2011” وابداء دعمهم لاستمرار نهضة شعب البحرين لنيل الحرية والاستقلال.

وتحدث في هذا التجمع البروفيسور رودني شكسبير الناشط السياسي واحد الوجود البريطانية البارزة الداعية للسلام، فاثنى على جهود الشعب البحريني والمستمرة منذ عدة سنوات لنيل الديمقراطية والعدالة في مجتمعه، واعتبر انتفاضتهم بانها ناجمة عن استبداد وديكتاورية نظام “تصرف ضد شعبه وضرب بعرض الحائط جميع مبادئ حقوق الانسان”. واعتبر هذا الأكاديمي والاستاذ الجامعي المتقاعد بان بقاء حكم آل خليفة في البحرين ناتج عن الدعم الغربي غير الصائب له وتجاهل القوانين الدولية وحقوق الانسان لاسيما من قبل الحكومتين البريطانية والامريكية.

كما تحدث الكتور سعيد الشهابي أحد الناشطين والزعماء السياسيين البحرينيين في المنفى في هذه المراسم فاعطى نبذة عن انتفاضة شعب البحرين ونشاطه على مدى السنوات السبع الماضية وقال ان النظام البحريني الديكتاتوري الذي حظي خلال هذه السنوات بدعم عدد من بلدان الخليج الفارسي بما فيها العربية السعودية، قمع وقتل بابشع الاساليب واكثرها قسوة، الشعب الاعزل الذي نزل الى الشوارع بصورة سلمية بالكامل ومن دون اي سلاح وللذود عن حقوقه فحسب، وزج بعدد كبير من قادته الدينيين في السجون وحكم على بعضهم بالاعدام.

واضاف ان الشعب البحريني ومن اجل تحقيق هدفه المتمثل في إرساء الديمقراطية وحرية التعبير واجراء  الانتخابات الحرة وسيادة القانون ووضع نهاية للحكم الطائفي والقبلي وكذلك اقرار حقوق المواطنة سيواصل حركته الاحتجاجية في داخل البحرين وخارجها.

وفي جانب اخر من المراسم، تحدث طفل بحريني على لسان الاطفال المشردين وأبناء الشهداء البحرينيين فاشار الى المعاناة والعذابات التي يتعرض لها هؤلاء الاطفال في المنفى والهجرة القسرية أو داخل البحرين نفسها.

كما القى عدد من المتحدثين بمن فيهم الناشطون في مجال حقوق الانسان والناشطات كلمات، تطرق كل منهم الى ابعاد وزوايا الوضع السئ الذي يمر به شعب البحرين وشرحوا الجرائم التي يقترفها نظام آل خليفة لاسيما ضد المواطنين الشيعة في البحرين.

وردد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية شعارات ضد حكومة آل خليفة وضد حكم آل سعود ايضا.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها