نشر : فبراير 15 ,2018 | Time : 09:25 | ID : 158087 |

الأمن المصري يعتقل السياسي المعروف عبد المنعم أبو الفتوح

شفقنا- أعلنت عائلة السياسي المصري المعروف عبد المنعم أبو الفتوح، ان الأمن المصرية ألقت أمس الأربعاء القبض عليه و6 من قيادات حزب مصر القوية الذي يتزعمه.

ونشر نجل رئيس حزب مصر القوية تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي ‘فيسبوك”، قال فيها إنه قد تم اعتقال رئيس حزب مصر القوية وأعضاء المكتب السياسي للحزب أحمد عبد الجواد وأحمد سالم ومحمد عثمان وعبد الرحمن هريدي وأحمد إمام وتامر جيلاني.

وكان عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب “مصر القوية” المعارض والمرشح الرئاسي في انتخابات 2012، قال في مقابلة تلفزيونية بشأن موقفه حال أقدم الجيش على الإطاحة بالسيسي، كما حدث مع الرئيس المصري السابق محمد مرسي في 2013، أجاب السياسي المصري: “لا أرضى بإسقاط السيسي إلا بالصندوق (الانتخابي (“.

وندد أبو الفتوح بالأوضاع الراهنة في بلاده، مبينا أن “مصر تعيش جمهورية الذعر”، وشدد في الوقت نفسه على أن ثورة 25يناير/كانون الثاني 2011 “باقية وستسترد عافيتها”، مستشهدا بالاحتجاجات على محاولة النظام الحاكم “التفريط” في جزيرتي “تيران وصنافير للسعودية، على حد قوله.

وجاء الاعتقال بعد أيام من بلاغ وُجه إلى النيابة العامة تقدم به محام مصري اتهم فيه أبو الفتوح “بنشر أخبار كاذبة” و”الإساءة” إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي.

جدير بالذكر أن المحامي العام لنيابات أمن الدولة العليا المصرية المستشار، خالد ضياء، أمر بحبس محمد القصاص، نائب “حزب مصر القوية” 15 يوما على ذمة التحقيقات، بعد ثبوت تورطه مع جماعة الإخوان في تنفيذ عمليات إرهابية، ووجهت له النيابة تهمة الانضمام لتنظيم الإخوان، علما أن قوات الأمن ألقت القبض على محمد القصاص يوم الخميس 8 فبراير.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها