نشر : فبراير 16 ,2018 | Time : 04:06 | ID : 158126 |

مسؤولون أتراك: أردوغان أبلغ تيلرسون “بوضوح ما تريده” أنقرة

شفقنا- أفاد مسؤولون أتراك امس الخميس (15 فبراير/شباط 2018) أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عبّر “بوضوح” عما “تريده” تركيا وخصوصا في شأن سوريا خلال لقائه الماراتوني الخميس مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون. وقال المسؤولون “خلال الاجتماع، تمت مناقشة الأحداث الإقليمية بدءا بسوريا والعراق وقضية مكافحة الإرهاب والعلاقات الثنائية (…) وتم التعبير في شكل واضح (لتيلرسون) عما تريده أنقرة حول هذه القضايا”.

 

من جهته اكتفى متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية بالقول إنه كانت هناك “محادثة مثمرة ومفتوحة” بين أردوغان وتيلرسون “بهدف إتاحة تقدّم بشكل يصب في مصلحة البلدين”. وأعرب عن أمله في “تحقيق مزيد من التقدم” خلال اجتماع بين تيلرسون ونظيره التركي مولود تشاوش اوغلو الجمعة. ولم يدل تيلرسون بأي تصريح. ورّدًا منه على سؤال صحافيين حول اللقاء الذي دام ثلاث ساعات ونصف ساعة بينه وبين اردوغان وحضره أيضا تشاوش اوغلو، قال وزير الخارجية الأمريكي “ما زال لدينا عمل”.

 

وطلبت تركيا من الولايات المتحدة طرد “وحدات حماية الشعب” الكردية من “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من واشنطن في سوريا لتزيد بذلك من صعوبة المحادثات التي سيجريها وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون في تركيا بشأن قضية أثارت التوتر في العلاقات بين البلدين حتى شارفت على الانهيار.

 

وقال وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي في إفادة صحفية في بروكسل “طالبنا بإنهاء هذه العلاقة، أعني أننا نريد منهم إنهاء كل الدعم المقدم لوحدات حماية الشعب الكردية، الذراع السورية لحزب العمال الكردستاني”. وأضاف جانيكلي في تصريحه الذي يأتي بعد يوم من اجتماعه مع نظيره الأمريكي جيم ماتيس على هامش اجتماع لحلف الأطلسي “طالبنا بإخراج هذا الكيان من قوات سوريا الديمقراطية”.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها