نشر : فبراير 25 ,2018 | Time : 03:11 | ID : 158933 |

حبات برد ضخمة تحطم عشرات السيارات بالمدينة المنورة

شفقنا- كانت منطقة المدينة المنورة، يوم السبت 24 فبراير/ شباط 2018، على موعدٍ مع هطول أمطارٍ غزيرة، سالت إثرها الأودية والشعاب، وسط تساقط كثيف لحبات بردٍ ضخمة تسببت في تحطم زجاج عشرات السيارات، ونفوق عدة رؤوس من الماشية، لكنها خلقت جواً من البهجة للمواطنين والمقيمين في السعودية، بسبب غرابة الأمر عليهم وندرته.

العشرات من أبناء المدينة والمقيمين فيها خرجوا إلى المتنزهات والأماكن البرية خارج المملكة للاستمتاع بالأجواء النادرة في السعودية.

وتصدر هاشتاغ #المدينة_المنورة_الآن موقع تويتر في السعودية، حيث غرَّد فيه الآلاف بصور ومقاطع فيديو، تظهر جانباً من وقوع حوادث تصادم جماعية نتج عنها الزحام المروري في الطرقات بسبب الأحوال الجوية، فضلاً عن ارتفاع منسوب المياه في بعض الطرقات وانقطاع بعضها الآخر.

من جانبه، أطلق “الإنذار المبكر” التابع لهيئة الأرصاد العامة السعودية تحذيراً بشأن استمرار هطول الأمطار الرعدية، المتوسطة إلى غزيرة، مصحوبة بزخات من البرد، مع هبوب رياح نشطة تحد من مدى الرؤية الأفقية، تؤدي إلى جريان السيول على منطقة المدينة المنورة، تشمل “الثمامة وجبال الأجرد” والأجزاء المجاورة.

فيما حذرت المديرية العامة للدفاع المدني بمنطقة المدينة المواطنين والمقيمين من الاقتراب من الأودية والشعاب، داعيةً إلى توخي الحذر من التقلبات الجوية.

بدوره حذر الهلال الأحمر السعودي من التماس كهربائي، وذكر عبر حسابه أن الحالات الماطرة يترافق معها كثرة الالتماسات الكهربائية، داعياً للحذر من لمس الأسلاك المكشوفة أثناء المطر.

وتسببت الأمطار في تعطُّل الحركة المرورية في بعض الشوارع نتيجة تجمع المياه خصوصاً بالطريق الدائري الثاني، والدعيثة والعزيزية وحي عروة وطريق الجامعات والحرة الشرقية.

كما شهدت العاصمة السعودية الرياض ومناطق تبوك وحائل والجوف والحدود الشمالية والقصيم والشرقية هطول أمطارٍ غزيرة، مصحوبة برياح نشطة وأجواء غائمة، حسبما أفادت الهيئة العامة للأرصاد.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها