نشر : أبريل 28 ,2018 | Time : 02:20 | ID : 163536 |

شهداء ومئات الجرحى في جمعة الشباب الثائر

شفقنا- شهدت الاراضي الفلسطينية يوم امس الجمعة وللمرة الخامسة على التوالي مسيرة العودة الكبرى بمشاركة الآلاف تحت شعار (جمعة الشباب الثائر) .

وبدأ توافد آلاف المواطنين لمخيمات العودة المنصوبة في خمس مناطق في غزه،  تبعد نحو 700 متر عن السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة، لإقامة صلاة الجمعة ومجموعة فعاليات.

في هذا السياق، استشهد ثلاثة مواطنين وأصيب 883 آخرون بجروح مختلفة بينهم 6 جروحهم خطرة، واثنان جروحهما حرجة، جراء اصابتهم بالرصاص والاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مشاركتهم في الجمعة الخامسة لمسيرة العودة، على مقربة من الشريط الحدودي شمال وشرق قطاع غزة.

يذكر انه من بين الإصابات 11 من الطواقم الطبية والصحفية، بالاضافة الى 9 سيدات.

ومنذ 30 اذار/مارس الماضي يواصل الفلسطينيون في قطاع غزة اعتصامهم السلمي قرب السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار المقرر تواصلها حتى 15 ايار المقبل.

واستشهد 40 فلسطينيًا وأصيب نحو 5511 بالرصاص الحي والاختناق بينهم نحو 143 بحالة خطرة منذ بدء الفعاليات، جراء قمع قوات الاحتلال لحراك العودة.

هذا، وأعلنت السفارة الفلسطينية بالقاهرة مساء الجمعة أن السلطات المصرية قررت فتح معبر رفح ثلاثة أيام بدءًا من غدٍ السبت لسفر وعودة المواطنين في الاتجاهين.

وينتظر عشرات الآلاف من المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات الأجنبية فتح المعبر للسفر من القطاع، وعادة لا تكفي المدة التي تحددها مصر لفتح المعبر ومرور كافة العالقين.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها