نشر : أبريل 29 ,2018 | Time : 17:34 | ID : 163648 |

خرائط غيرت العالم!

 

شفقنا-من المقرر عرض بعض الخرائط القديمة الأكثر تأثيرا في العالم، والتي استخدمها مستكشفون أمثال كريستوفر كولومبوس للتنقل في البحار، للبيع في مزاد علني بالعاصمة البريطانية لندن.

ومن بين 400 خريطة في المجموعة، تُظهر خريطة “T-O” (أول أطلس مطبوع في العالم)، كيف تم ترتيب الأرض وفقا للمفاهيم المسيحية. ويصور الأطلس 3 قارات: آسيا وإفريقيا وأوروبا في 3 أقسام، حيث تمثل أوروبا وإفريقيا ربع كل منها، بينما تمثل آسيا النصف الأعلى من الأطلس.

 

وتمثل الدائرة المحيطة بالأقسام الثلاثة، محيطات العالم وتشير إلى الاعتقاد بأن الأرض كروية. ويُظهر الأطلس كيف يفصل البحر المتوسط أوروبا عن إفريقيا، بينما يفصل البحر الأحمر ونهر الدون كليهما عن آسيا.

 

 

وفضلا عن إظهار انهيار الأرض في ملاحظات دقيقة بشكل ملحوظ في ذلك الوقت، رُسم أبناء نوح أيضا في كل قارة.

 

وتظهر الخريطة في كتاب للقديس Isidore في إشبيلية، ومن المتوقع بيعها بمبلغ يتراوح بين 55 و83 ألف دولار، في مزاد Sotheby بالعاصمة لندن خلال شهر مايو المقبل.

 

 

ويوجد خريطة أخرى رائعة في المجموعة، وهي أول أطلس يُستخدم للاستفادة من خطوط الطول والعرض، أنشأه عالم الخرائط الشهير والفلكي والفيلسوف، كلاوديوس بتولماوس. ويذكر أنه أحد أقدم الأمثلة على الأطلس العالمي المنتج على الإطلاق.

 

 

وتعود أصول هذه الخريطة إلى العالم المعروف في القرن الثاني، ويمكن بيعها بمبلغ 110 ألف دولار، ما يجعلها إحدى أغلى الأصناف في المجموعة. ويُعتقد أن كريستوفر كولومبوس استخدمها خلال استكشافه “العالم الجديد” عن طريق الصدفة.

 

 

ويوجد خريطة واحدة من Ptolomey وُجدت في أطلس 1511، هي أيضا أول خريطة عالمية تشمل اليابان. وهنالك خرائط أخرى مدهشة بصريا، ومزينة ببذخ بالصور التوضيحية الملونة يدويا.

 

 

وتظهر العديد من الخرائط التي يرجع تاريخها إلى الفترة بين القرنين السادس والتاسع عشر، نمو الفهم الإنساني للعالم. وتُظهر إحدى الخرائط عدة أجزاء مفقودة من العالم، بما في ذلك الممر الشمالي الغربي بين ألاسكا الحديثة وروسيا، وكذلك معظم أستراليا، ما يشير إلى مناطق غير مستكشفة من العالم.

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها