نشر : أبريل 30 ,2018 | Time : 11:11 | ID : 163703 |

مقاتلو المعارضة يغادرون جنوب دمشق

شفقنا – افادت وکالات الانباء إن عددا من الحافلات دخلت إلى بلدتي كفريا والفوعا بريف إدلب صباح اليوم الاثنين لبدء تنفيذ الاتفاق بين قوات النظام السوري وهيئة تحرير الشام، الذي أعلن عنه مساء أمس الأحد، والذي ينهي أي سيطرة للمعارضة السورية بجنوب دمشق.

وفي وقت سابق قال مصدر عسكري سوري إن “عددا من الحافلات وصلت (..) إلى أحياء جنوب العاصمة دمشق تمهيداً لنقل عناصر المجموعات المسلحة إلى محافظة إدلب تنفيذا للاتفاق الذي أعلن عنه مساء الأحد”.

ومن جانبه قال مصدر في المعارضة السورية إن “الدفعة الأولى من المسلحين وعائلاتهم من مخيم اليرموك هم من عناصر هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) التي تسيطر على مناطق غرب مخيم اليرموك”.

وأكد المصدر أن “تنفيذ الاتفاق يبدأ فجر اليوم الاثنين على أن تستكمل جميع بنوده قبل بداية شهر رمضان”.

وتوصلت القوات الحكومية ومسلحو المعارضة إلى اتفاق يقضي بخروج مسلحي هيئة تحرير الشام من حي الحجر الأسود ومخيم اليرموك إلى محافظة إدلب مقابل تحرير المحاصرين في بلدتي كفريا والفوعة والبالغ عددهم نحو خمسة آلاف شخص على مرحلتين، حيث سيتم تحرير 1500 من أهالي كفريا والفوعة المحاصرين، وتحرير مخطوفي بلدة اشتبرق في محافظة إدلب وعددهم 85 من النساء والشيوخ والأطفال.

وفي وقت سابق أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية ببدء تحضير الممر الذي ستدخل منه الحافلات إلى مخيم اليرموك جنوب دمشق، استعدادا لتنفيذ الاتفاق الذي يقضي بإخراج من وصفتهم بالإرهابيين من مخيم اليرموك إلى إدلب، وإخراج المحاصرين في بلدتي كفريا والفوعة والمختطفين من قرية اشتبرق على مرحلتين.

وأضافت الوكالة أن عمليات تجمع الحافلات بدأت بعد منتصف الليلة، وذلك تنفيذا للاتفاق.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها