نشر : أبريل 30 ,2018 | Time : 11:41 | ID : 163709 |

الخارجية الإيرانية: الشراكة الأمريكية السعودية تهدف لزعزعة الإستقرار وإثارة الحروب

شفقنا – اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، أن الشراكة الأمريكية السعودية تهدف إلى “زعزعة الاستقرار في المنطقة وإثارة الحروب وتصعيد سباق التسلح والتطرف”.

ونقلت وكالة “فارس″ الإيرانية عن المتحدث بهرام قاسمي القول الاثنين، رداً على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في مؤتمر صحافي مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أمس، إن ما ذكره الوزير الأمريكي بشأن شراكة مع السعودية، إنما “هي شراكة في سياق زعزعة الاستقرار وإثارة الحروب والمزيد من تصعيد سباق التسلح والتطرف القائم على مغامرات بعض الساسة السعوديين عديمي الخبرة ومثيري الحروب”.

وأضاف :”وما دامت هذه الشراكة التوسعية قائمة فمن الصعب بمكان أن تنعم شعوب المنطقة بالأمن والاستقرار”.

وتابع المتحدث أن ما طرحه الوزير الأمريكي حول تواجد ودور إيران في بعض دول المنطقة، “هو مجرد مزاعم مكررة وفارغة ولا أساس لها؛ إذ أن تواجد الجمهورية الإسلامية الاستشاري في سوريا والعراق يأتي تلبية لطلب من حكومتيهما الشرعيتين وفي سياق مكافحة الإرهاب في المنطقة. وسيستمر تقديم هذه المساعدات ما دامت هاتان الحكومتان بحاجة لها في مسار مكافحة الإرهاب”.

كان الوزيران أكدا أمس على تطابق الرؤي في العديد من الملفات التي تهم السعودية والولايات المتحدة.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها