نشر : أبريل 30 ,2018 | Time : 12:45 | ID : 163719 |

حظر فلبيني دائم لإرسال العمال للكويت

شفقنا – أمر الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي بتحويل الحظر المؤقت على إرسال العمالة إلى الكويت لحظر دائم، في حين دعت الكويت إلى الحوار لحل القضايا العالقة، وسط أزمة دبلوماسية بين البلدين.

وقال دوتيرتي للصحفيين في مدينة دافاو الجنوبية “سيبقى الحظر دائما، لن تكون هناك عمليات توظيف، خاصة العمالة المنزلية”.

ويعمل نحو 262 ألف فلبيني في الكويت، نحو 60% منهم في العمالة المنزلية، وفق وزارة الخارجية الفلبينية.

وفرض دوتيرتي في فبراير/شباط الماضي حظرا على سفر العمال من بلاده إلى الكويت بعد مقتل عاملة منزلية فلبينية تدعى جوانا ديمافيليس عثر على جثتها وعليها آثار تعذيب في ثلاجة بإحدى الشقق الفارغة.

وقضت محكمة كويتية غيابيا بإعدام رجل لبناني وزوجته السورية، بعد إدانتهما بقتل العاملة.

وقال دوتيرتي الأحد إنه سيعيد الخادمات الفلبينيات اللائي تعرضن إلى سوء معاملة، وحث الراغبات في البقاء على العودة.

وقال “أرغب في مخاطبة حسهم الوطني؛ عودوا إلى دياركم، بغض النظر عن فقرنا سنعيش.. الاقتصاد بوضع جيد ولدينا نقص في العمالة”.

وتعمقت الأزمة بشكل إضافي بعدما أمرت السلطات الكويتية الأسبوع الماضي سفير مانيلا بالمغادرة على خلفية تسجيلات مصورة أظهرت موظفي السفارة الفلبينية يساعدون العمال على الهرب من أرباب عمل يعتقد بأنهم يسيئون معاملتهم.

واعتذرت الفلبين الأسبوع الماضي عن التسجيلات المصورة، لكن السلطات الكويتية أعلنت أنها ستطرد سفير مانيلا، وتستدعي سفيرها من الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا.

رد كويتي
وعلقت الكويت على الإعلان الفلبيني بالدعوة للحوار واستعدادها للتعاون لحل كافة القضايا العالقة والخاصة بالعمالة الفلبينية، بما فيها مسألة ثمانمئة مواطن فلبيني في مركز إيواء تطالب الفلبين بعودتهم.

وشدد خالد الجار الله نائب وزير الخارجية الكويتي على حرص بلاده على رعاية حقوق جميع المقيمين في الكويت، ومن ضمنهم الجالية الفلبينية، في إطار قوانين العمل المعمول بها، لكنه جدد تمسك الكويت برفضها القاطع لأي تطاول على سيادتها الوطنية.

النهایة

 

www.ar.shafaqna.com/ انتها