نشر : مايو 11 ,2018 | Time : 03:07 | ID : 164410 |

اقامة مؤتمر الدراسات الشيعية في كلية لندن للدراسات الاسلامية

شفقنا – خاص- عقد وللسنة الرابعة على التوالي مؤتمر الدراسات الشيعية في كلية لندن للدراسات الاسلامية وذلك بمشاركة العشرات من المفكرين والمتخصصين في الدراسات الشيعية من مختلف بلدان العالم وكذلك العديد من الاشخاص المهتمين في هذا المضمار.

وقال رئيس كلية لندن للدراسات الاسلامية الدكتور عيسى جهانغير ان اقامة هذا المؤتمر يغطي مجموعة اهداف بما فيها ايجاد شبكة من المتخصصين بالدراسات الشيعية لكي يتعرفوا على بعضهم البعض من خلال هذا المؤتمر ويقيمون تواصلا اكاديميا وكذلك تقديم احدث المعطيات والمستجدات في مجال الدراسات الشيعية.

واضاف الدكتور جهانغير وهو يتحدث لمراسل شفقنا، ان احد اهم نتائج المؤتمر هو تقديم احدث المعطيات والمستجدات العلمية والمتعلقة بالدراسات الشيعية، واليوم وبعد مضي اربع سنوات يمكن القول ان معظم المتخصصين بالدراسات الشيعية أكانوا مسلمين او غير مسلمين، تعرفوا على فعاليات كلية لندن للدراسات الاسلامية، وثمة تواصل اكاديمي قائم بينهم وبين الجامعات المختلفة التي تعمل في هذا المجال في العالم.

وتابع حجة الاسلام الدكتور جهانغير ان هذه هي السنة الرابعة على التوالي التي يقام فيها مؤتمر الدراسات الشيعية.

واوضح ان الفرق بين هذه السنة والسنوات التي سبقتها يتمثل في نمو بنسبة 20 بالمائة بتسلم خلاصة المقالات، اذ تلقينا اكثر من 160 خلاصة مقال من مختلف بلدان العالم، تم من بينها انتخاب 47 مقالا على يد هيئة التحكيم، وتم تقديمها على مدى يومين في المؤتمر.

وعن موضوعات ومحاور المقالات وما اذا كان المشاركون بوسعهم اختيار الموضوع الذي كانوا يريدونه قال الدكتور جهانغيري: ان الموضوعات كانت بشكل عام تحت عنوان الدراسات الشيعية، لان الدراسات الشيعية هي موضوع حديث في الغرب، لذلك فاننا طرحنا الموضوع العام المتمثل بالدراسات الشيعية لكن المتدخلين ارسلوا مقالات في المجالات المختلفة بما فيها الدراسات المناطقية للدراسات الشيعية، والدراسات الاخلاقية والدراسات التاريخية والدراسات الكلامية وكذلك الدراسات التفسيرية ضمن الدراسات الشيعية.

وتابع انه كانت لدينا مقالات جيدة في جميع جلسات المؤتمر التخصصية لكن يمكن القول اجمالا ان الموضوعات العقلية والفلسفية في الدراسات الشيعية كانت تحظى بجودة افضل وكذلك البحوث في مجال الفكر الشيعي المعاصر والبحوث حول اراء المفكرين الشيعة المعاصرين. فضلا عن وجود موضوعات هي محط اهتمام البعض بما فيها بحوث حول الشيخ المفيد والشيخ الطوسي والسيد مرتضى والسيد رضي وبالرغم من ان بعض الباحثين لم تكن لغتهم فارسية او عربية لكنهم قدموا بحثا شاملا وجامعا.

يذكر ان المشاركين في المؤتمر كانوا من بلدان اوروبية وامريكا والشرق الاوسط بما فيها ايران والعراق قدموا حسب رئيس كلية لندن للدراسات الاسلامية مداخلات قيمة للغاية.

واكد الدكتور عيسى جهانغير ان النقطة التي تكتسي اهمية حول هذا المؤتمر هي ان فكرة آخذة بالتبلور تجعل من هذا المؤتمر يتعزز على الصعيد الدولي ويتفوق على سائر الفعاليات التي تنجز في الغرب سنويا بشان الدراسات الشيعية.

وخلص الى القول اننا اصدرنا نتائج الدورات الثلاث السابقة في كتاب صدر ونشر بصورة مستقلة لكل دورة، كما سننشر المقالات البارزة من بين المقالات المقدمة والتي تحظى بمواصفات “اي.اس.اس” في مجلة الدراسات الشيعية التي تصدرها كلية لندن للدراسات الاسلامية، موضحا ان مقالات مؤتمر هذا العام ستصدر هي الاخرى بصورة مستقلة في كتاب وتوضع بتصرف الراغبين والمهتمين.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها