نشر : مايو 11 ,2018 | Time : 10:03 | ID : 164420 |

النخب الأمريكية تعتذر من الشعب الإيراني

شفقنا- أرسل آلاف الأمريكيين من النخب السياسية والفنانين والناشطين الحقوقيين من أنصار السلام، اليوم الجمعة، رسالة إلى الشعب الإيراني قدّموا خلالها اعتذارهم بعد نكث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالعهود الدولية وانسحابه من الاتفاق النووي مع إيران.

جاء في جانب من الرسالة التي بعثها أكثر من خمسة آلاف أمريكي ونشرت اليوم الجمعة أن أنصار السلام يعلنون استعدادهم لفعل كل ما يلزم من أجل تغيير هذا القرار معربين عن استيائهم من انتهاك الحكومة الأمريكية لاتفاق لم توقعه أمريكا فحسب بل وقعته كل من فرنسا وروسيا وبريطانيا والصين وألمانيا وأقرّه مجلس الأمن الدولي.

وقال أنصار السلام: نحن نعارض الرئيس ترامب ونعتقد بأن الاتفاق النووي هو اتفاق حقيقي وإننا نسعى إلى الحدّ من التوتر في منطقة الشرق الأوسط وعلى خلاف الرئيس ترامب نريد السلام والصداقة مع الشعب الإيراني.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كان قد أعلن يوم الثلاثاء الماضي، انسحاب أمريكا من الاتفاق الشامل بشأن البرنامج النووي الإيراني، الذي تمّ التوصل إليه بين “السداسية الدولية” (روسيا وأمريكا وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا) وإيران عام 2015، الأمر الذي عارضه حلفاء واشنطن واعتبروه خطأً، كما أكدت روسيا وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا بقاءها في الاتفاق مع إيران رغم الانسحاب الأمريكي منه

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها