نشر : مايو 12 ,2018 | Time : 00:26 | ID : 164441 |

تحذیر اممي من “ارتفاع حاد” في عدد الضحايا المدنيين في اليمن

شفقنا- قالت الأمم المتحدة الجمعة إن عدد الوفيات والإصابات في صفوف المدنيين في اليمن قفزت إلى أعلى مستوياتها الشهرية خلال هذا العام في شهر نيسان/أبريل، مشيرة إلى أن التحالف العسكري بقيادة السعودية تسبب في معظم الأضرار في الحرب.

 

 

وقالت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في جنيف اليوم الجمعة (11 ايار/مايو 2018)، رافينا شمداساني، إن 236 مدنيا قتلوا خلال شهر نيسان/ابريل وأصيب 238 آخرين. وإجمالاً، أعلن مكتب الأمم المتحدة أن خلال السنوات الثلاث الماضية لقى ما يقرب من 6400 مدني حتفهم  وأصيب نحو 10 آلاف أخرين.

 

وقالت شمداساني في مؤتمر صحفي إن “الغالبية العظمى من الضحايا – غالبيتهم من المدنيين- كان نتيجة الضربات الجوية التي نفذها التحالف العربي الذي تقوده السعودية”.

 

يشار إلى أنه في آذار/مارس 2015، زحفت  عناصر جماعة انصار الله اليمينة (الحوثيون) المتحالفون مع إيران في اتجاه العاصمة المؤقتة للحكومة اليمنية عدن، مما دفع المنافس الإقليمي لطهران، المملكة العربية السعودية وحلفاءها إلى بدء حملة جوية.

 

وقالت المتحدثة إن الغارات الجوية، التي قادتها السعودية، يوم الاثنين ضد مكتب الرئاسة في صنعاء والتي أسفرت عن مقتل ستة أشخاص تثير تساؤلات خطيرة بشأن احترام القواعد الدولية الخاصة بحماية المدنيين في الحرب.

 

وضربت الغارات الجوية منطقة مكتظة بالسكان مرتين خلال سبع دقائق، مما تسبب في وقوع ضحايا بين المسعفين الذين هرعوا إلى مكان الحادث بعد الضربة الأولى، وفقا للمعلومات التي جمعها مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

 

وقالت شمداساني إن الحوثيين تسببوا أيضا في موت وإصابة العديد من المدنيين عبر القصف العشوائي، مشيرة إلى حوادث وقعت في الأول والثاني من الشهر الجاري أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها