نشر : مايو 14 ,2018 | Time : 16:12 | ID : 164652 |

ممثل المرجعیة العلیا: الحوزة العلمية بالنجف لها دور عظیم بمواجهة حملات التشكيك بالثوابت الدينية

 

شفقنا – ضمن سلسلة الجولات والزيارات التفقّدية التي يقوم بها المتولّي الشرعي للعتبة العبّاسية المقدّسة سماحة السيد أحمد الصافي للمراكز المؤسّسات التابعة لها، وذلك من أجل الاطّلاع على سير أعمالها والوقوف على معوّقات العمل لتذليلها، قام بزيارة معهد تراث الأنبياء(عليهم السلام) للدّراسات الحوزويّة الإلكترونيّة التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة المقدّسة، الذي يتّخذ من محافظة النجف الأشرف مقرّاً له ومنطلقاً لمشاريعه الإلكترونيّة الحوزويّة.

 

وكان في استقبال سماحته مسؤولُ المعهد الشيخ حسين الترابي والعاملين فيه، وبيّن الشيخ الترابي لشبكة الكفيل قائلاً: “الزيارة تأتي حرصاً من سماحته على متابعة سير العمل في المؤسّسات والمشاريع والمراكز العلميّة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة، والاستماع عن كثب وبصورة مباشرة الى مشاريعها الحاليّة والمستقبليّة والوقوف على عقبات عملها إن وجدت والعمل على تجاوزها”.

 

وأضاف: “أثناء الزيارة تمّ عرض الرؤية الشاملة للمعهد وأهمّ المشاريع التعليميّة الإلكترونيّة التي يُديرها حاليّاً، إضافةً الى خُططه المُقبلة التي تهدف الى توظيف التطوّر الحاصل في المجال التقنيّ لخدمة التعلّم الحوزويّ”.

 

وتابع الترابي: “تطرّق ممثل المرجعیة الدینیة العلیا سماحة السيد الصافي في زيارته الى أمورٍ عديدة، منها: أهميّة الدور الذي يقوم به المعهد في نشر علوم ومعارف أهل البيت(عليهم السلام) بين كافّة الطبقات، وخصوصاً الذين يصعب عليهم الالتحاق المباشر بالحوزة العلميّة المباركة في النجف الأشرف، والدور العظيم والكبير الذي تقوم به هذه الحوزة المباركة في مواجهة حملات التشكيك بالثوابت الدينيّة والمعارف الإسلاميّة العامّة، كما أكدّ سماحته على أهمّية الإخلاص في العمل ووضوح الرؤية المتكاملة من أجل تحقيق الأهداف التي على أساسها أُنشئ المعهد”.

 

يُذكر أنّ معهد تراث الأنبياء(عليهم السلام) للدّراسات الحوزويّة الإلكترونيّة يُعدّ تجربةً رائدة في مجال الدّراسات الحوزويّة الإلكترونية عن بُعْد، حيث يُقدّم لطلبته من النساء والرجال من مختلف أنحاء العالم الدروس الفقهيّة والعقائديّة ودروساً في تفسير القرآن العزيز وأحكام التلاوة والتجويد، إضافةً الى علوم اللغة العربيّة والمنطق فضلاً عن دورات في فقه النساء ومناسك الحجّ، كما يُتيح لطلبته الأعزاء توفير جوٍّ علميّ رائع للمناقشات والمباحثات فيما بينهم وبين الأساتذة.

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها