نشر : مايو 28 ,2018 | Time : 12:30 | ID : 165723 |

عباس: خرجت من المستشفى وأعود لعملي غدا

 

شفقنا – غادر الرئيس الفلسطيني محمود عباس المستشفى الاستشاري في رام الله بعد أن مكث فيه ثمانية أيام، إثر تدهور حالته الصحية بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء.

وقال عباس (82 عاما) للصحفيين في ردهة المستشفى “شكرا لله تعالى على أن خرجت اليوم
من المستشفى بصحة تامة، وأعود لعملي اعتبارا من الغد”.

وقبل خروجه، أكدت مصادر موثوقة للجزيرة أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس بخير، وأن وضعه قد تحسن بشكل جيد جدا.

وكان الأطباء أرجؤوا مغادرة الرئيس الفلسطيني المستشفى لإجراء مزيد من الفحوص، في حين أكد المدير الطبي للمستشفى الدكتور سعيد سراحنة -في بيان- أن صحة عباس تشهد تحسنا مستمرا وسريعا.

التهاب رئوي
وكان عباس أدخل المستشفى الثلاثاء الماضي إثر التهاب رئوي عقب إجراء جراحة له في الأذن الوسطى، وكان من المقرر أن يغادر المستشفى لكن مؤسسة الرئاسة أعلنت تأجيل خروجه دون إعطاء مزيد من المعلومات.

وأجرى الرئيس الفلسطيني قبل نحو أسبوعين عملية جراحية في الأذن الوسطى، وأُدخل بعدها إلى المستشفى لإجراء فحوصات، وبعدها بأيام جرى نقله مرة أخرى إلى قسم الطوارئ في المستشفى المذكور، ومنه إلى قسم القلب الذي بقي فيه حتى اليوم.

ومع تزايد الإشاعات حول صحة الرئيس الفلسطيني إثر إصابته بالالتهاب الرئوي، عرض التلفزيون الفلسطيني الرسمي مقطع فيديو له مساء الاثنين الماضي، وهو يتجول في أروقة المستشفى.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها