نشر : مايو 28 ,2018 | Time : 17:19 | ID : 165739 |

لقاءات مستمرة بين الكتل، ومطالبات بتشكيل حكومة غير حزبية

شفقنا -کشفت صحيفة ان الحوارات بين “النصر” و”سائرون” وصلت لمراحل متقدمة فیما عدت کتلة الاحرار ان الصدر يريد تشكيل حكومة بعيدة عن أي تخندق طائفي وحزبي، ومن جهته قال ائتلاف النصر ان العبادي يحظى بمقبولية كبيرة من هذه الكتل ابرزها تحالف سائرون، وایضا نفی تحالف الفتح نبأ لقاء العامري مع خميس الخنجر .

 

وذكرت صحيفة العربي الجديد القطرية، ان الحوارات بين ائتلاف النصر وتحالف سائرون وصلت لمراحل متقدمة، مبينة ان الحديث انتقل من العموميات الى الجزئيات.

 

ونقلت الصحيفة عن مصدر عضو باتلاف النصر قوله ان “الحوارات بين ائتلاف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي، وتحالف سائرون التابع لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وصلت إلى مراحل متقدمة”.

 

ومن جهته اكد المتحدث الرسمي باسم ائتلاف النصر حسين العادلي، أن الكتل السياسية التي تم لقاؤها أثناء الحوارات بغية الإسراع بتشكيل الحكومة لم ترفض تجديد الولاية لرئيس الوزراء حيدر العبادي، معتبراً أن الاخير يحظى بمقبولية كبيرة من هذه الكتل ابرزها تحالف سائرون.

 

وقال العادلي إن “الكتل السياسية التي تم لقاؤها أثناء الحوارات بغية الإسراع بتشكيل الحكومة لم ترفض تجديد الولاية لرئيس الوزراء حيدر العبادي”، مبيناً أن “العبادي يحظى بمقبولية كبيرة من هذه الكتل ابرزها تحالف سائرون بزعامة مقتدى الصدر، وهو الأقرب بالوقت الحالي للتكليف بتشكيل الحكومة المقبلة”.

 

کما قال ضياء الأسدي مسؤول المكتب السياسي لزعيم التيار الصدري ان زعيم التيار مقتدى الصدر يريد تشكيل حكومة عراقية أبوية بعيدة عن أي تخندق طائفي أو اصطفاف حزبي”.

 

هذا وأكد تحالف الفتح أن نبأ لقاء رئيسه هادي العامري مع “خميس الخنجر” يندرج ضمن الهجمة الإعلامية التي يتعرض لها التحالف من قبل ماكنات الإعلام المعادي، مضیفا ان الاخبار التي تتحدث عن وجود لقاء بين العامري والخنجر هي عارية عن الصحة ، لافتا الى ان هذه الاخبار هي من تلفيق الاعلام المعادي.

 

وایضا دعت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، الى محاكمة المدعو خميس الخنجر بتهمة الاٍرهاب، مشيرة الى ان الخنجر اعترف عبر وسائل الاعلام بعلاقته بتنظيم داعش الإرهابي. مستنکرة “استقبال رئيس مجلس النواب للخنجر، وعدت هذا الاستقبال إساءة لمشاعر الشعب العراقي من قبل رئيس اعلى سلطة تشريعية للبلد، مستغربة بالوقت ذاته من سكوت السلطة التنفيذية عن دخول الخنجر للعراق دون اَي محاسبة”.

 

فیما ذكر بيان للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات، ان” مجلس المفوضين يعلن عن ترحيبه باللجنة العليا المشكلة بقرار مجلس الوزراء للنظر بالخروقات الانتخابية”.

 

ومن جانبه قال المتحدث باسم تحالف الديمقراطية والعدالة ريبوار كريم للصحفيين من اربيل إن تحالفه بزعامة برهم صالح يسعى لتشكيل جبهة سياسية تضم الى جانبه أحزاب التغيير والجماعة الاسلامية والاتحاد الاسلامي لخوض إنتخابات برلمان اقليم كردستان بقائمة موحدة ، فيما جدد اتهامه لحزبي الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الكردستاني بتزوير الانتخابات البرلمانية العراقية ، مستبعدا التحالف معهما بهذه المرحلة.

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها