نشر : مايو 31 ,2018 | Time : 15:54 | ID : 165977 |

المرجع الحكيم: ما حققه الشيعة كان وليد الصبر على تحمل المصاعب

شفقنا – استذكر المرجع الديني آیة الله السيد محمد سعيد الحكيم حياة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام بمناسبة الذكرى الميمونة لولادته، والوضع التاريخي العسر الذي مرّ به والمؤامرات التي كانت تحاك في حينه لمحو الدعوة المحمدية الصادقة عبر التضحية في سبيل بقائها وثباتها على المبدأ بعيدا عن التردد أو الخوف أو الخنوع للباطل، وإرسائه عليه السلام لأرضية صلبة للعقيدة ليدافع عنها المؤمنون في كل زمان ومكان وكل من موقعه.

 

جاء ذلك خلال استقباله عدة وفود شبابية من محافظات بغداد وكربلاء المقدسة والديوانية.

 

وبين المرجع السيد الحكيم أنّ ما حققه الشيعة لم يكن إلا وليد الصبر والشكيمة على تحمل المصاعب والمشاق الذي أوصلهم إلى هذه الدرجة من التقدير والاحترام بين شعوب العالم.

 

داعيا شريحة الشباب بأن يكونوا دعاة حقيقين وكل من موقعه للدعوة الحقة في سبيل إعلاء شأن دينهم وعقيدتهم والحفاظ عليها بأداء الفرائض وصدق الحديث، وأداء الأمانة والحفاظ على حقوق الناس، فضلا عن حق عقيدتهم عليهم بأن يحاسبوا أنفسهم قبل أن يحاسبهم الخالق جلّ وعلا.

 

كما دعاهم لأن يحيوا المناسبات الدينية وزيارة العتبات المقدسة لكي يستلهموا من هذه الأماكن سيرة المعصومين سلام الله عليهم والسير على نهجهم القويم.

 

وفي ختام اللقاء ابتهل المرجع الحكيم إلى العلي القدير أن يوفق كلا منهم بأداء واجبه وان يتقبل زيارتهم وان يروا بركاتها في الدنيا والاخرة، وطلب منهم أن يوصلوا توجيهاته لأهلهم وذويهم وزملائهم في العمل.

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها