نشر : يونيو 1 ,2018 | Time : 15:56 | ID : 166030 |

رأي السید السیستاني حول “صوم المجنون والمغمى عليه”

 

شفقنا -ينشر موقع شفقنا، مجموعة من استفتاءات سماحة المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني فيما يتعلق بـ “احکام وآداب الصوم ” خلال شهر رمضان المبارك.

 

١-السؤال: عملية تتوقف على تخدير الانسان مدة من النهار هل يجوز الاقدام على اجراء هذه العملية اختياراً في نهار شهر رمضان ويصح صومه أو لا ؟ وماذا لو استمر التخدير طيلة النهار ؟

 

الجواب: اذا كان موجبا للاغماء فالاحوط لزوما التجنب عنه من غير ضرورة ولو فعل فإن افاق في اثناء النهار – مع سبق نية الصوم – فالاحوط الاتمام والقضاء وان لم يفق يجب القضاء على الاحوط.

 

٢-السؤال: شخص جنّ في منتصف شهر رمضان وأفاق بعد اشهر وقبل شهر رمضان الثاني فهل يجب عليه قضاء النصف الثاني من الشهر الذي لم يصمه؟

 

الجواب: كلا.

 

٣-السؤال: ما حكم المجنون أو المغمى عليه لو أفاق أثناء النهار في الصوم؟

 

الجواب: لو أفاق أثناء النهار وكان الصوم مسبوقاً بالنية فالأحوط لزوماً أن يتم صومه وأن يقضيه إن لم يفعل ذلك.

 

٤-السؤال: هل يجب قضاء الصوم زمان الصبا أو الكفر الأصلي؟

 

الجواب: كلاّ.

 

٥-السؤال: ما حكم مَن جُنّ جنوناً ادوارياً في نهار شهر رمضان ثم أفاق قبل الغروب؟

 

الجواب: إذا سبقت منه نية الصيام قبل طلوع الفجر فالأحوط لزوماً أن يتم صيام ذلك اليوم، وإن لم يفعل وجب عليه قضاؤه على الأحوط.

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها