نشر : يونيو 3 ,2018 | Time : 04:19 | ID : 166129 |

البنتاغون يعترف: امريكا قتلت مئات المدنيين في 6 دول عربية وإسلامية العام الماضي

شفقنا- اعترف البنتاغون الامريكي في تقريره السنوي الذي صدر، الجمعة الماضي، أن العمليات العسكرية الأمريكية في ست بلدان أدت إلي مقتل ما يقرب من 500 مدني في عام 2017.

وكشفت وكالة ‘اسرار ميديا’ الخبرية العراقية نقلا عن صحيفة ‘وول ستريت جورنال’ الامريكية، ان البلدان الستة هي أفغانستان والعراق وسوريا واليمن وليبيا والصومال.
وذكر التقرير أن البنتاغون لم يقم بعد بتقييم 450 تقريراً حول الضحايا المدنيين في العراق وسوريا بسبب ضيق الموارد، ما يشير إلي أن العدد النهائي قد يكون أعلي.
ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عما جاء في التقرير بقولها ‘في بعض الحالات ، لم تتمكن وزارة الدفاع من تقييم مدي صحة التقارير بسبب عدم توفر معلومات كافية، أو لأن المحققين لم يتمكنوا بعد من مراجعة التقارير لوجود كمية كبيرة من تلك المعلومات’.
كما ذكر التقرير وجود مجموعة من التقييمات الموثوقة للإصابات بين المدنيين في أفغانستان ، لكنه لم يذكر بالتفصيل عدد القتلي.
في هذا الصدد، قالت الأمم المتحدة التي توثق الإصابات في تلك البلدان إن الجيش الأمريكي قتل أو جرح أكثر من 200 مدني في عام 2017.
وظهر تقرير مشابه في عهد إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في عام 2016، عندما وقّع أمراً تنفيذياً يطلب من الحكومة إصدار أرقام عن الضحايا المدنيين بسبب الغارات الجوية الأمريكية التي تستهدف المقاتلين في المناطق غير الحربية.
وقال حينها البيت الأبيض إن مثل هذه العمليات قتلت 64 مدنياً بين عامي 2009 و2015، وهو رقم شككت بصحته المنظمات غير الحكومية التي ترصد الهجمات التي تشنها الطائرات الأمريكية بدون طيار.
وكانت هذه هي المرة الأولي التي يصرح فيها البنتاغون عن أرقام الإصابات المدنية التي تسببها العمليات الجوية والبرية الأمريكية في جميع أنحاء العالم، وذلك استجابة لطلب من الكونغرس بإعداد هذا التقرير لسنة 2018.
يذكر ان التحالف الدولي ضد ‘داعش’ بقيادة الولايات المتحدة كان قد اعترف بأن ضرباته الجوية التي شنها علي مواقع المسلحين في سوريا والعراق منذ صيف عام 2014 أسفرت عن مقتل 892 مدنيا علي الأقل.
وقالت هيئة أركان القوات المشتركة التابعة للتحالف في تقرير شهري نشر من قبل المكتب الإعلامي، الخميس ‘شن التحالف منذ اب عام 2014 وحتي أواخر نيسان عام 2018 حوالي 29358 ضربة ،وحتي اليوم تعتقد هيئة الأركان للقوات المشتركة، بناء علي معطيات متوفرة لديها، أن ما لا يقل عن 892 شخصا مدنيا تم قتلهم بصورة غير متعمدة جراء ضربات التحالف منذ بدء عملية العزم الصلب.
وان ‘476 تقريرا حول مقتل المدنيين كان قيد الدراسة في نيسان الماضي، وان المعلومات حول 149 حادثا صنفت بغير الصحيحة، فيما تم تأكيد 5 تقارير أخري تحدثت عن مقتل 9 أشخاص، أما الباقي فيجري النظر فيه حاليا.
وفي تقريره السابق الذي صدر عنه أواخر نيسان الماضي، أعلن التحالف أن عدد المدنيين الذين قتلوا بعملياته في سوريا والعراق وصل الي 883 شخصا علي الأقل.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها