نشر : يونيو 5 ,2018 | Time : 04:39 | ID : 166280 |

احتجاج مسلم يجبر متجراً فرنسياً على سحب تمور إسرائيلية

شفقنا- سحب متجر فرنسي تموراً إسرائيلية من أحد الأقسام المخصصة للسلع الرمضانية لمسلمي البلاد، بعد احتجاج أحد الزبائن المسلمين. وفق ما ذكرت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”.

وأوردت الصحيفة أن زبوناً في أحد فروع سلاسل كارفور العالمية بمدينة شامبورسي غربي باريس، احتج على وجود هذا المنتج قائلًا “إنه يمثل إهانة للمسلمين”. وأضاف الزبون “الإسرائيليون يطلقون النار على الفلسطينيين مثل الأرانب، لا أريد أن أموّل قتل إسرائيل للفلسطينيين أو الاحتلال الإسرائيلي“.

وظهر أحد مسؤولي المتجر في مقطع فيديو وهو يسحب جميع التمور من على الأرفف.

يشار أن الاتحاد الأوروبي أقر في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2015 توجيهاً بوضع شارات على المنتجات القادمة من المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة.

وكانت الحكومة الفرنسية قد أقرت توجيهات تقضي بوضع ملصقات تحدد مصدر المنتجات المصنعة في المستوطنات “الإسرائيلية”، والتي تعتبر غير قانونية بموجب القانون الدولي. ونصّت التوجيهات على ضرورة وضع ملصقات على منتجات المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية وهضبة الجولان، تختلف عن الملصقات العادية “صنع في إسرائيل“.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها