نشر : يونيو 5 ,2018 | Time : 17:22 | ID : 166320 |

أيام حاسمة لتشكيل الكتلة الأكبر، والمفوضية تؤکد صعوبة العد والفرز اليدوي

 

شفقنا -كشف المتحدث باسم الصدر عن وجود مفاوضات مستمرة بين تحالف سائرون مع الكتل السياسية الاخرى، مرجحا ان تكون الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان المبارك ستكون حاسمة بهذا الخصوص، کما بحث ائتلافا النصر والوطنية، سير العملية السياسية وشكل الحكومة المقبلة، ومن جهته أكد رئيس البرلمان أن الفترة المقبلة ستمثل مرحلة مهمة على طريق الاستقرار.

 

قال المتحدث باسم السيد مقتدى الصدر، جعفر الموسوي ان “مفهوم الحكومة الأبوية الذي طرحه الصدر، يعني الدولة العادلة وتطبيق القانون”، مشيراً إلى انها “ستراعي الجميع دون تمييز ما بين محافظة وأخرى ودون تفضيل فئة على فئة أخرى”.

 

وأضاف ان “هنالك قطارين يتجهان لتشكيل الكتلة النيابية الأكثر عدداً”، لافتاً إلى ان “تحالف سائرون يقود القطار الأول وائتلاف دولة القانون يقود القطار الثاني”.

 

ومن جانبه قال مكتب القيادي بالوطنية صالح المطلك انه “بدعوة من المطلك عقد اجتماع بين ائتلافي الوطنية والنصر بحضور عدد من زعماء ونواب الائتلافين بينهم العبادي وسليم الجبوري واياد علاوي”.

 

واضاف انه “جرى خلال الاجتماع بحث سير العملية السياسية وشكل الحكومة المقبلة ضمن اطر الوطنية ومواجهة التحديات الامنية والاقتصادية والخدمية”، مبينا ان “الجانبين اتفقا على مواصلة اللقاءات والمداولات مع جميع القوى الوطنية بما ينسجم وطموحات شعبنا العراقي الاصيل”.

 

من جانبها اعتبرت مفوضية الانتخابات إن إعادة العد والفرز يدويا الذي يسعى الى إقراره مجلس النواب سيكلف الدولة وقتا لتشكيل الحكومة المقبلة وميزانية جديدة.

 

وقال عضو مجلس المفوضين حازم الرديني أن المفوضية مستعدة للعد والفرز يدويا لنتائج الانتخابات وستكون ملزمة بقرار البرلمان في حال اتخذ السياق القانوني.

 

ومن جهته كشف التحالف من أجل الديمقراطية والعدالة برئاسة برهم صالح، عن اسباب زيارة رئيسه غير المعلنة الى بغداد، موضحاً أن الزيارة ليست من اجل تشكيل تحالفات سياسية، بل جاءت للنظر بالطعون التي تقدم بها التحالف اضافة الى تقديم ادلة تثبت احقيتهم بالاصوات التي زورت لجهات اخرى اضافة الى استحقاقات باقي الاطراف السياسية المتضررة داخل الاقليم من جراء التزوير”.

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها