نشر : يونيو 6 ,2018 | Time : 05:07 | ID : 166348 |

تواصل العدوان السعودي الامريكي على مختلف المحافظات اليمنية

شفقنا- يتواصل العدوان السعودي الامريكي على مختلف المحافظات اليمنية، ففي محافظة صعدة شنت طائراته 3 غارات على مديرية المصلوب، وثلاث غارات على مديرية المتون بالمحافظة ذاتها، و11 غارة على منطقة العطفين بمديرية كتاف، وغارة على منطقة أضيق بذات المديرية، كما استهدف بغارتين الطريق العام بمنطقة مران في مديرية حيدان، وغارة على اللواء 72 في منطقة آل عمار بمديرية الصفراء.

هذا وكثّف العدوان السعودي قصفه المدفعي والصاروخي على مناطق محافظة صعدة، واستهدف عدة قرى بصواريخ الكاتيوشا بمحافظة الجوف، كما طال قصفه قرية ملاح والزغنة بمديرية المصلوب بصواريخ الكاتيوشا، كما تعرضت مناطق متفرقة من مديريتي منبه وباقم الحدوديتين لقصف صاروخي ومدفعي للعدوان السعودي.

وأكد مصدر عسكري يمني لقناة “المسيرة”، أن الجيش واللجان الشعبية اليمنية تمكنوا من كسر هجوم واسع لقوات العدوان السعودي في منطقة المهاشمة بمديرية خب والشعف الحدودية بمحافظة الجوف ما أدى إلى مقتل عدد كبير منهم بينهم قيادات، بالإضافة إلى تدمير 7 آليات لقوات العدوان.

وأكد المصدر العسكري نفسه أن وحدة الهندسة في الجيش واللجان الشعبية اليمنية تمكنت من تدمير آليتين لقوات العدوان السعودي شمال صحراء ميدي ما أسفر عن مقتل وجرح من على متنهما، كما تمكنت وحدة القناصة التابعة للجيش واللجان الشعبية اليمنية من قنص جندي سعودي، واستهداف تجمعات لجنود  العدوان السعودي في نجران شرق وعوع بقذائف المدفعية، بالإضافة إلى قيام الجيش واللجان الشعبية اليمنية بتنفيذ عملية نوعية على مواقع لجيش العدوان السعودي في صحراء الأجاشر قبالة نجران ما أدى الى مقتل وجرح عدد منهم .

كما أكد المصدر العسكري اليمني أن الجيش واللجان الشعبية اليمنية استهدفوا تجمعات لقوات العدوان السعودي في تبة القيادة وعدة تباب قبالة منفذ الخضراء، وأطلقوا صلية صواريخ كاتيوشا على تجمعات للعدوان السعودي  في موقع صلة، مشيراً الى أن وحدة الدروع في الجيش واللجان الشعبية اليمنة تمكنت من تدمير مدرعة بصاروخ موجه ما ادى الى مصرع من كان على متنها في منطقة الفازة الساحلية جنوب الحديدة.

وأفاد مصدر عسكري يمني في الساحل الغربي لقناة “المسيرة”، أن قوات الجيش واللجان الشعبية اليمنية تمكنوا من التصدي لهجوم واسع لقوات العدوان السعودي في الساحل الغربي ما أدى إلى سقوط أعداد كبيرة منهم بين قتيل وجريح.

*العهد

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها