نشر : يونيو 7 ,2018 | Time : 04:05 | ID : 166416 |

الخارجية الروسية: التحالف الدولي لتحرير الرقة دمرها بالكامل وقتل الجميع فيها

شفقنا- قال نائب المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية “أندريه كوجين”، إن عملية التحالف الدولي لتحرير الرقة من سيطرة داعش، دمرت مدينة الرقة بشكل كامل، وقتلت الجميع بمن فيهم من حاول الفرار حتى أنه لا يمكن أن يُحصى من هم تحت الأنقاض، مؤكداً أن آثار المدافع والطيران الأمريكي والبريطاني والفرنسي واضحة للعيان في كل مكان، ولم تنفذ أي عمليات إعمار في المدينة المدمرة.

وأشار “كوجين” إلى أن الوضع في الرقة يزداد صعوبة، لأن أحدا لم يعمل شيئاً خلال 9 أشهر مضت منذ تحريرها من داعش لتسهيل حياة سكانها. فمنظمات الإغاثة الدولية تشكو من عجزها عن العمل في الرقة، إذ لا يمكنها إيجاد مكان آمن في المدينة لفتح مكاتبها وإقامة مساحات لتوزيع المساعدات الإنسانية بين المدنيين، لأن التحالف دمرها بالكامل وقضى على كل مقومات الحياة هناك لتصبح مدينة مليئة بالألغام حيث يلقى عدد من المدنيين حتفهم يومياً بسبب الألغام والقذائف غير المنفجرة”.

هذا وقال “كوجين” متسائلاً، “هل يحق لقوات التحالف التي قامت بتحرير الرقة بمثل هذه الصورة تعليم السوريين كيف يجب أن يبنوا مستقبل بلادهم؟ وهل يحق لمن يقوم باحتلال جزء من دولة ذات سيادة من أعضاء الأمم المتحدة، والعمل على منع سلطاتها الشرعية من إمكانية استعادة السيطرة على هذه المناطق لإعادة الحياة الطبيعية اليها بعد تحريرها من “الخلافة بطريقة الدولة الإسلامية والأمريكية”؟ وهل يحق لهم أن يلعبوا دور الدول الضامنة لعملية التسوية السياسية بين السوريين؟‎

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها