نشر : يونيو 26 ,2018 | Time : 21:04 | ID : 167920 |

بالصور… مؤسسة الخوئي تحيي الذكرى الاولى لكارثة حريق برج غرينفيل

شفقنا- أحيت مؤسسة الامام الخوئي الخيرية في لندن الذكرى الأولى لكارثة حريق برج غرينفيل٬ المأساة التي أودت بحياة 71 شخصا.

وحضر عمدة لندن صديق خان هذه المراسم والذي قدم خالص تعازيه وصادق مواساته لعائلات ضحايا.

کما حذرت عدد من الجالیات وعائلات الضحایا إلى جانب عدد من رجال الدين المسلمين والمسيحيين وممثل السفارة اللبنانية في هذه المراسم .

واندلع الحريق في الساعات الأولى من صباح يوم 14 يونيو/حزيران 2017 في برج غرينفيل بمنطقة لاتيمير رود في لانكستر ويست غربي لندن التي يتحدر أغلب سكانها من أصول عربية وأفريقية.

وتصاعدت ألسنة اللهب من البرج بعد أن اندلع الحريق في الساعة الواحدة صباحا، ورأى شهود العديد من سكان الطوابق العليا يصيحون طلبا للنجدة من نوافذ شققهم.

 

ولعدة ساعات، كافح أكثر من مئتي إطفائي لإخماد الحريق. وقالت رئيسة فرقة إطفاء لندن داني كوتون “طوال 29 عاما من عملي في إطفاء الحرائق لم أشهد أي شيء على هذا النطاق”.

 

وقد فرّ السكان عبر الممرات المليئة بالدخان في البرج السكني بعد أن استيقظوا على رائحته، بينما أنقذ رجال الإطفاء أعدادا كبيرة من الأشخاص من المبنى، وهو عقار منخفض الإيجار.

 

وأقيم البرج السكني عام 1974 في شمال كنسينغتون غرب لندن، ويتكون من 120 شقة في 24 طابقا، التهمت النيران 23 منها. وبحسب صحيفة “تلغراف” البريطانية فإن عدد الذين كانوا في شقق البرج لحظة اندلاع الحريق نحو ستمئة شخص، أغلبهم كانوا نائمين.

 

وأول من تنبه للحريق هي العائلات المسلمة التي تقطن في الحي، لأنها كانت لحظتها مستيقظة لتناول وجبة السحور، وهو ما أكدته شاهدة عيان تدعى رشيدة لوسيلة إعلام محلية، حيث قالت إن المسلمين انتبهوا للحريق وسارعوا إلى الطرق على أبواب جيرانهم لإيقاظهم.

حصيلة الضحايا

وأسفر الحريق الذي أتى على برج غرينفل عن 79 قتيلا على الأقل، بحسب مصادر الشرطة البريطانية.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها