نشر : يونيو 27 ,2018 | Time : 13:26 | ID : 167971 |

ما معنى قوله تعالى “وقال صوابا”؟

 

شفقنا – ثمة سؤال يطرح: ما معنى قوله تعالى (وقال صوابا)؟ وقد جاء الرد على هذا السؤال في الموقع الالكتروني لمركز الابحاث العقائدية الذي يشرف عليه مكتب المرجع الديني السيد علي الحسيني السيستاني.

 

السؤال: ما المقصود من قوله (( يَومَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالمَلَائِكَةُ صَفًّا لَا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَن أَذِنَ لَهُ الرَّحمَنُ وَقَالَ صَوَابًا )) والنكتة في قوله (( وَقَالَ صَوَابًا )) ومن المقصود ؟

 

الجواب: قال صاحب تفسير الميزان: عن قوله تعالى: (( وَقَالَ صَوَاباً )) (النبأ:38)، أي قال قولاً صوابا لا يشوبه خطأ، وهو الحق الذي لا يداخله باطل، والجملة في الحقيقة قيد للاذن كأنه قيل: إلا من أذن له الرحمن ولا يأذن إلا لمن قال صوابا، فالآية في معنى قوله تعالى: (( وَلَا يَملِكُ الَّذِينَ يَدعُونَ مِن دُونِهِ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَن شَهِدَ بِالحَقِّ وَهُم يَعلَمُونَ )) (الزخرف:86).

 

وفي تفسير الآصفي (2/1399) نقل رواية عن الكافي يقول فيها الإمام: (ونحن والله المأذون لهم يوم القيامة والقائلون صوابا قيل: وما تقولون إذا تكلمتم قال: نمجد ربنا ونصلي على نبينا ونشفع لشيعتنا ولا يردنا ربنا).

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها