نشر : يوليو 1 ,2018 | Time : 12:19 | ID : 168167 |

البيت الأبيض يصحح ما نقله ترامب عن الملك السعودي بشأن زيادة إنتاج النفط

شفقنا- صحّح البيت الأبيض شطط إعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب، بحصوله على موافقة من العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز بزيادة إنتاج النفط السعودي بمقدار 2 مليون برميل يوميا.. وأوضحت المتحدثة باسم ترامب سارة ساندرز، أن الملك أكد فقط إمكانية استخدام احتياطيات إنتاج النفط لموازنة الأسواق.

وغرّد ترامب في وقت سابق على تويتر قائلا، أن الملك السعودي وافق على اقتراحه بزيادة إنتاج النفط في حدود 2 مليون برميل.

وقالت ساندرز في تصحيحها لإعلان ترامب الذي أثار عاصفة من الردود: “أعاد القائدان التأكيد على الالتزام بسوق طاقة عالمية سليمة ومستقرة لصالح جميع البلدان، واتفقا على أن توازن سوق النفط العالمية ضروري لضمان الوصول إلى طاقة موثوقة وبأسعار معقولة للناس في جميع أنحاء العالم”.

وأضافت ساندرز: “ردا على تقييم الرئيس بأن هناك عجزا في سوق النفط، أكد الملك سلمان أن المملكة لديها إمكانية إنتاج إضافي يبلغ مليوني برميل يوميا عند الحاجة، وسيكون من الحكمة استخدامه إذا كان ذلك ضروريا لضمان توازن واستقرار السوق”.

واتفقت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” وعدد من الدول غير الأعضاء فيها (أوبك+) في نهاية عام 2016، في فيينا، على خفض إنتاج النفط بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا من مستوى إنتاج شهر أكتوبر لعام 2016، من ضمنها 300 ألف برميل حصة روسيا من تخفيض إنتاجها. وبوشر العمل بهذه الصفقة منذ بداية عام 2017 وتم تمديدها مرتين، حتى نهاية عام 2018.

ووافقت “أوبك+” في 23 يونيو من هذا العام، على الابتعاد عن الإفراط في تنفيذ الصفقة. وكما حدد وزراء الطاقة في روسيا والمملكة العربية السعودية، فإن هذا سيعني عمليا زيادة في الإنتاج بمقدار مليون برميل يوميا، بما في ذلك من قبل روسيا – بواقع 200 ألف. وفي يوم 22 يونيو، دعا ترامب عبر تويتر دول أوبك إلى زيادة إنتاج النفط بشكل كبير من أجل احتواء الأسعار بعد فرضه عقوبات على دولتين من كبار المنتجين في أوبك، هما إيران وفنزويلا.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها