نشر : يوليو 1 ,2018 | Time : 22:19 | ID : 168274 |

وزير التعليم العالي العراقي يدعو إلى عدم إخضاع “التعليم” للمحاصصة السياسية بالحكومة المقبلة

شفقنا -دعا وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبد الرزاق العيسى الى عدم إخضاع وزارة التعليم ومؤسساتها الأكاديمية الى معايير التحاصص السياسي في الحكومة المقبلة.

 

جاء ذلك في كلمته التي القاها في جامعة العميد خلال المسابقة التي اقامتها العتبة العباسية لبحوث التخرج في النتاجات الطبية والهندسية لطلبة الجامعات العراقية.

 

وقال العيسى بحضور المتولي الشرعي للعتبة سماحة السيد احمد الصافي وعدد من قيادات وزارة التعليم العالي، إن توفير هذا المناخ الحاضن للطلبة المبدعين بمشاركة ستين منجزا طبيا وهندسيا من إحدى وثلاثين جامعة حكومية وأهلية يجعل المسؤولية تضامنية بين الجميع لتعزيز ركائز النهوض في وطننا العزيز.

 

وأضاف أن وزارة التعليم العالي سعت الى جعل المؤسسات التعليمية علامة مميزة من خلال انجاز المشاريع والمبادرات وبرامج التعاون والتوأمة مع الجامعات العالمية وتوفير مساحات التحفيز للطلبة والتدريسيين وتكثيف الاشتغال العلمي الهادف الذي يعالج المشكلات المرصودة في الساحة العراقية مجددا الدعوة الى كل مؤسسات الدولة ومؤسسات القطاع الخاص الى تجسير علاقاتها الاستثمارية مع مؤسسات التعليم العالي في اطار ما يسهم بالافادة من مخرجات العملية التعليمية.

 

واكد أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بكل جامعاتها ومعاهدها وتشكيلاتها مؤسسات وجدت لتقديم المعارف والعلوم وأنها تحمل خصوصية لا تملكها الوزارات الأخرى، داعيا الى “عدم اخضاعها الى معايير التحاصص السياسي في الكابينة المقبلة”.

 

وأشار عيسى الى أن تلك المؤسسات لا يمكن أن يختزلها وزير أو مسؤول لأنها مؤسسات عريقة ولها تاريخ حافل بالقيم والانجازات والتقاليد الرصينة.

 

وفي هذا السياق شارك وزير التعليم العالي الدكتور عبد الرزاق العيسى ووكيل الوزارة الدكتور محمد السراج في تكريم الطلبة الفائزين في المسابقة التي حصدت بحوثهم في المجالات الطبية والهندسية المراتب الاولى، كما زار معرض الأعمال والابتكارات الذي شارك فيه طلبة مبدعون من مختلف الجامعات العراقية.

 

كما شارك وزير التعليم العالي والبحث العلمي في احتفال التخرج الذي أقامته جامعة ذي قار لطلبتها ودعا مجالس المحافظات الى دعم البنية التحتية للمؤسسات الجامعية والأكاديمية.

 

وقال العيسى في كلمته إن وزارة التعليم العالي لن تدخر جهدا لدعم الجامعات ولاسيما جامعة ذي قار، داعيا مجالس المحافظات الى وقفة جادة وداعمة للمؤسسات الجامعية وألا يكتفي مسؤولو المحافظات ومجالسها بموقف المتفرج أو غير المهتم بهذه المؤسسات التي تقدم خدمات تعليمية جليلة واستتشارات علمية رصينة.

 

وأكد على أخذ هذه المؤسسات دورها الحقيقي في تأمين البيئة الاجتماعية والاقتصادية من أجل أن يمارس ابناؤنا حقهم في التربية والتعليم.

 

النهاية

www.ar.shafaqna.com/ انتها