نشر : يوليو 2 ,2018 | Time : 04:45 | ID : 168286 |

الكشف عن العدد الحقيقي للمواطنين البحرينين الذين سُحبت جنسيتهم

شفقنا – كشفت منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان أنها تشارك بتقرير في اجتماع استعراض البحرين في الدورة 123 من لجنة مراقبة تنفيذ العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية التابعة للأمم المتحدة، والذي سيعقد في مدينة جنيف، قصر ويلسون، في الفترة من 2 إلى 27 يوليو الحالي.

ودعت سلام من خلال مشاركتها في اجتماع استعراض البحرين في الدورة 123 إلى استمرار الدعم والتشجيع والضغط لضمان تنفيذ البحرين للتغييرات القانونية والسياسية من أجل تعزيز وحماية جميع حقوق الإنسان الحقيقية في البحرين، إلى جانب الامتثال للمواثيق والمعاهدات الحقوقية الدولية، بما في ذلك العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

وفي بيان، أشارت إلى أن المنظمة “قدمت تقريرها إلى اللجنة وستشارك في الإحاطة الرسمية وغير الرسمية مع اللجنة يومي الاثنين والثلاثاء من هذا الأسبوع”.

ويلقي التقرير الضوء على عدم التزام البحرين باحترام الحقوق المدنية والسياسية لمواطنيها ويناقش هذه الانتهاكات مع توفير الأرقام والحقائق، وعلى الرغم من تصديق البحرين على العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية ICCPR،إلا أنه لم يكن هناك أي امتثال حقيقي لمعظم موادها، فقد زادت حكومة البحرين من القيود المفروضة على حرية التعبير والتجمع وتكوين الجمعيات والدين لمواطنيها، واستهداف أي شخص ينتقد الحكومة بأي درجة، وأسفرت التدابير التعسفية للسلطات عن وقوع العديد من ضحايا التعذيب، وحظر السفر، وإلغاء الجنسية، وإصدار أحكام الإعدام والسير في تنفيذها.

يذكر أن لجنة مراقبة تنفيذ العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية التابعة للأمم المتحدة المعنية هي هيئة من الخبراء المستقلين الذين يراقبون تنفيذ الدول الأطراف لأحكام العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

*الوقت

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها