نشر : يوليو 4 ,2018 | Time : 12:23 | ID : 168436 |

الاحتلال يهدم مساكن بتجمعات فلسطينية شرق القدس

شفقنا – هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلية صباح اليوم الأربعاء عدة منازل وحظائر يملكها فلسطينيون شرق القدس المحتلة، في وقت شرعت جرافاتها في تهيئة الطرق لهدم تجمع آخر.

وطالت عملية الهدم 13 مسكنا وأربع حظائر في تجمع أبو النوار البدوي بالقرب من بلدة العيزرية إلى الشرق من المدينة المقدسة، ضمن مخطط ضخم لهدم نحو 25 تجمعا بدويا لصالح البناء والتوسع الاستيطاني.

واستبقت القوات الإسرائيلية عملية الهدم بنشر قوات كبيرة من جنودها وأحضرت جرافات نفذت عملية الهدم رغم الحصول على أمر احترازي من محكمة الاحتلال بوقف الهدم، حسب المتحدث باسم التجمع أبو عماد الجهالين.

وأكد الجهالين نية الأهالي إعادة بناء المنازل المهدومة دون مبرر سوى “صرف النظر عن الجريمة الكبيرة التي تحصل في تجمع الخان الأحمر، حيث تحاصر آليات الاحتلال منذ ساعات الفجر تجمع أبو حلو التابع له”.

ويسكن في تجمع أبو النوار نحو 650 نسمة يتوزعون على 115 منزلا من الخشب والصفيح، ويعتاش أهله على تربية المواشي التي تقدر بأربعة آلاف رأس، بالإضافة إلى أربع منشآت زراعية.

وإلى الشرق من تجمع أبو النوار، تصدى سكان تجمع أبو الحلو للجرافات التي حضرت لتهيئة الطرق تمهيدا لهدم تجمعهم، فاعتدت عليهم تلك القوات واعتقلت بعضهم.

وتمكن متضامنون ونشطاء فلسطينيون وأجانب من التصدي لعملية الهدم ومنع الآليات من التقدم، فتم استدعاء تعزيزات أمنية للمكان والاعتداء على المحتجين.

وكانت سلطات الاحتلال قد اقتحمت التجمع ذاته مساء أمس وسلمت الأهالي قرارا يعتبر أرض التجمع مستملكة للمصلحة العامة وأغراض عسكرية، ويسري القرار حتى 31 يوليو/تموز الجاري.

ويقطن في تجمع الخان الأحمر قرابة 160 نسمة بينهم 85 طفلا، في حين يمتلك السكان حوالي ألفي رأس من الماشية هي مصدر قوتهم الأساسي.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها