نشر : يوليو 6 ,2018 | Time : 06:53 | ID : 168512 |

ADHRB:هناك تمييز متواصل للسلطات السعودية ضد الشيعة

شفقنا- لفتت منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان ADHRB الانتباه إلى استمرار المملكة السعودية في التمييز ضد مجتمعها الاقلية الشيعية، خاصة من خلال استخدام اتهامات مكافحة الإرهاب وهمية للحكم عليهم بالإعدام.

وخلال الجلسة 38 لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وخلال المناقشة العامة حول البند التاسع لبرنامج إعلان وبرنامج عمل ديربان، لفت زميل التحشيد في ADHRB الانتباه إلى استمرار المملكة العربية السعودية في التمييز ضد مجتمعها الشيعي، خاصة من خلال استخدام اتهامات مكافحة الإرهاب وهمية لحكم عليهم بالإعدام.

وفيما يلي نص المداخلة اثناء اجتماع الدورة..

السيد الرئيس،

لا تزال منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين ADHRB تشعر بالقلق إزاء استمرار عدم احترام السعودية لإعلان وبرنامج عمل ديربان لحماية الأفراد من التمييز.

على سبيل المثال، تواصل السعودية التمييز ضد الأقلية الشيعية بطرق عديدة، وبشكل أكثر فظاعة عن طريق الحكم على نشطاء الشيعة بالإعدام استناداً على اتهامات مزيفة لمكافحة الإرهاب ذات دوافع دينية.

في 2 يناير 2016 ، أعدمت الحكومة رجل الدين الشيعي البارز والناشط في مجال العدالة الاجتماعية السلمي الشيخ نمر النمر. لطالما كان الشيخ نمر يدعو إلى الحرية السياسية، وحقوق الإنسان، ووضع حد للقمع لجميع السعوديين، كما تحدث ضد العنف الطائفي المعادي للشيعة، وأصبح رمزاً لنضال الشيعة السعوديين من أجل مزيد من الحرية السياسية والدينية. استنكر في خطبه العنف وقال لمؤيديه أن “الأسلحة محظورة” لأن “سلاح الكلمة أقوى من سلاح الرصاص”. وبسبب نشاطه الصريح، حكمت عليه السلطات بالإعدام بتهم إرهابية زائفة وأعدمته مع 46 شخص آخرين.

يوجد حالياً ما لا يقل عن 45 رجلاً ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام لتهم تتعلق بمكافح للإرهاب ذات دوافع دينية، من بينهم: عبد الله الظاهر، مجتبى سويكت، علي النمر، داود المرهون، و عباس الحسن. وليس من الصدفة أن كلهم شيعة.

يوجه برنامج عمل ديربان الدول إلى مكافحة التمييز والتعصب بجميع أشكاله. ندعو السعودية إلى التمسك بمبادئ الإعلان من خلال توفير الحماية للأقليات الدينية والعرقية والعمل على إنهاء التمييز ضدهم.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها