نشر : يوليو 11 ,2018 | Time : 15:59 | ID : 168898 |

العبادي: بالوحدة والتكاتف انتصرنا على الارهاب

شفقنا-اشاد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، بالانجازات والانتصارات الكبيرة المتحققة في مختلف الجوانب والمجالات.

وقال العبادي في بيان له بمناسبة الذكري السنوية الاولي لتحرير محافظة نينوي من تنظيم داعش الارهابي، ‘نستذكر اليوم و بكل فخر واعتزاز الذكري الاولي لتحرير الموصل العزيزة، تلك الملحمة الخالدة التي اثلجت صدور شعبنا وقصمت ظهر داعش الارهابي الذي استباح الموصل في غفلة من الزمن’.
واكد رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة العراقية، ‘لقد كتب مقاتلونا الشجعان وبكل صنوفهم سطور هذه الملحمة الخالدة بالدماء والتضحيات الجسام التي فتحت ابواب الاستقرار والامن في ربوع بلدنا العزيز في مرحلة صعبة وتحدٍ كبير قاتل فيه رجال قواتنا المسلحة من الجيش والشرطة الاتحادية والمحلية وجهاز مكافحة الارهاب ورجال الحشد الشعبي والبيشمركة وجميع الخيرين جنبا الي جنب، لان التهديد كان مسألة وجود وبقاء، وتمخض عن كل هذا وحدة شعب وعودة حياة اراد لها الدواعش ان تموت، لكننا هزمناهم وانتصرنا بالحياة علي هذه الشرذمة المجرمة بتضحيات الشهداء والجرحي وبصبر العراقيين’.
واعتبر العبادي ‘ان تحرير الموصل فتح الباب واسعا امام عودة اهلها الي منازلهم وحياتهم الطبيعية بعد عناء النزوح، وهاهي اليوم تنفض غبار الحرب ومخلفات الظلاميين وتنهض من جديد، ليسجل العراقيون في سفر التأريخ انهم التحموا بجسد الوحدة وقاتلوا تحت راية العراق الواحد فنجحوا وابهروا العالم بهذا النجاح، واسسوا لسور منيع يحصن مدنهم من الدخلاء ومن يريد السوء بهذا البلد الكريم’.
وثمن العبادي في بيانه تضحيات الشهداء والجرحي وجهود كل من اسهم بهذا المنجز الكبير، مشددا علي انه بالوحدة والتكاتف ‘سنتمكن من القضاء علي ما تبقي من العصابات وخلاياها المجرمة وتعقبها حتي خارج الحدود، حيث يسطر ابطال العراق من القوات المسلحة والجهد الاستخباري البطولات ويلاحقونهم لتخليص البلد من شرورهم نهائيا’.
واضاف قائلا ‘ها هي مرحلة البناء والاعمار والاستقرار للمناطق المحررة وكل مناطق العراق بدأت بخطواتها الاولي، وكما عاهدناكم بالنصر وتحرير الارض وتحقق، فأننا الان وضعنا الخطط والاستراتيجيات الكاملة لاعمار وبناء البلد، وتم الشروع بتنفيذها، وستكون واضحة امام ابناء بلدنا بالرغم من كل الصعوبات التي تجاوزناها سابقا ايام تحرير الارض وسنتجاوزها ايضا في مرحلة البناء والاعمار بوحدتنا لينعم ابناء هذا البلد بعراق موحد مستقر قوي ينعم بخيراته’.
ويذكر انه في صيف عام 2014 اقدمت عصابات داعش الارهابية علي اجتياح واستباحة مناطق ومدن عراقية عديدة، ولكن بفضل تكاتف الجهود وتقديم التضحيات، تم تحرير كافة المناطق والمدن المختلفة علي مدي ثلاثة اعوام ونصف، ليعلن القائد العام للقوات المسلحة في التاسع من شهر تشرين الاول-اكتوبر من العام الماضي القضاء علي داعش وطرده نهائيا من الاراضي العراقية.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها