نشر : يوليو 11 ,2018 | Time : 16:00 | ID : 168900 |

فتح المعابر الحدودية بين العراق وسوريا

شفقنا- اعلن السفير العراقي الجديد لدي سوريا، ان بغداد ودمشق بصدد فتح المعابر الحدودية بين البلدين، وخاصة معبر ‘البوكمال- القائم’.

واوردت وكالة (الفرات نيوز) الخبرية تصريحات للسفير سعد محمد رضا، خلال لقائه رئيس مجلس الشعب السوري حموده صباغ في دمشق، اشار فيها الي ‘ان العراق أنهي تقريبا وجود تنظيم داعش الإرهابي في البلاد، ونحن عازمون علي إعادة إحياء جمعية الصداقة البرلمانية العراقية السورية عقب انعقاد البرلمان العراقي الجديد’.
واكد السفير العراقي، ‘ان البلدين واجها مؤامرة دنيئة، لكنهما تمكنا من إفشالها، علما ان العراق أحصي أكثر من 120 جنسية بين إرهابيي داعش، وهذا يدل علي أن المؤامرة كبيرة، وكانت الغاية منها تمزيق البلدين وتفتيتهما’.
وشدد علي أهمية إعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين لتعزيز التبادل التجاري، وهو الأمر الذي بحثه الجانبان، مؤكدا ‘ان فتح المعابر سيؤدي إلي انتعاش الحركة الاقتصادية والتجارية، فالعراق بحاجة إلي الكثير من السلع والبضائع السورية، ورجال الأعمال العراقيون لديهم رغبة حقيقية في دخول السوق السورية’.
في ذات الوقت، هنأ السفير العراقي سوريا علي الانتصارات الكبيرة التي يحققها الجيش في منطقة الجنوب، والتي تعني-بحسب السفير- ‘أن نهاية الإرهاب قريبة جدا، وأن الظروف باتت مهيأة للبدء بمرحلة إعادة إلاعمار’.
وهناك تعاون وتنسيق عال المستوي بين بغداد ودمشق في مجال محاربة تنظيم داعش الارهابي وعموم الجماعات الارهابية المسلحة، ووتشارك كل من طهران وموسكو في ذلك التعاون والتنسيق، في اطار غرفة التنسيق الاستخباري، التي انشأت في اواخر شهر ايلول-سبتمبر من عام 2015
وفي اطار تنشيط العلاقات الاقتصادية بين العراق وجيرانه، كان قد تم مؤخرا فتح اربعة منافذ حدودية بين العراق وايران، اذ أعلنت وزارة الداخلية الايرانية، في الثالث والعشرين من شهر حزيران-يونيو الماضي عن ابرام اتفاق بين ايران والعراق علي فتح منافذ حدودية جديدة بين البلدين، اضافة الي اعادة فتح منافذ كانت مغلقة أمام الزوار الايرانيين.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها