نشر : يوليو 13 ,2018 | Time : 04:46 | ID : 168991 |

الاحتجاجات في استقبال الرئيس الأمريكي في أول زيارة له لبريطانيا

شفقنا-  أطلق ناشطون بريطانيون، الخميس، بالونا ضخمًا يصور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أنه طفل، بالتزامن مع أول زيارة يجريها إلى بريطانيا.

وجاء إطلاق البالون ضمن الاحتجاج على زيارة الرئيس الأمريكي إلى البلاد، حيث أطلق الناشطون دمية تنفخ بغاز الهيليوم بطول 6 أمتار، بعد الحصول على موافقة عمدة لندن، صديق خان.

ويقولون الناشطون إن البالون يجسد شخصية ترامب بأنه “مزاجي كالأطفال، ومغرور”.

ووصل ترامب بريطانيا، الخميس، في مستهل زيارة تستغرق أربعة أيام، في أول زيارة للبلاد منذ توليه السلطة مطلع العام الماضي.

وتظاهر المئات، مساء الخميس، في لندن تعبيرا عن رفضهم لزيارة الرئيس الأمريكي. وهتف المتظاهرون الذين تجمعوا امام مقر السفير الأمريكي في ريجنتس بارك حيث سيمضي ترامب ليلته الاولى في بريطانيا مع زوجته ميلانيا، “دونالد ترامب ليس مرحبا به”.

وخلال نحو ساعة ونصف ساعة، أحدثوا أكبر قدر من الجلبة تنديدا بسياسات ترامب في ملفات الهجرة والمناخ والتسلح، مزودين بطناجر وصفارات ومكبرات صوت.

وهتف المتظاهرون مخاطبين ترامب “كم طفل سجنت اليوم؟”، في إشارة إلى الأطفال المحتجزين لدى السلطات الأمريكية لدخولهم الولايات المتحدة بشكل غير قانوني.

وستتخلل زيارة ترامب العديد من التظاهرات المناهضة له، على أن تجمع أكبرها عشرات الآلاف، الجمعة، في ساحة الطرف الاغر في العاصمة البريطانية.

وسئل ترامب عن هذه التظاهرات قبل مغادرته إلى لندن فأجاب أن البريطانيين “يحبونني كثيرا”.

وكانت السفارة الأمريكية في لندن أصدرت تحذيرا، الثلاثاء، حثت فيه رعاياها على “التواري عن الأنظار” خلال زيارة ترامب.

وطلب التحذير من الأمريكيين في بريطانيا أن يظلوا على دراية بما يحيط بهم وأن “يتوخوا الحذر في محيط التجمعات الكبيرة”، مع الإشارة إلى أن الأحداث قد تتسم بالعنف.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها