نشر : أغسطس 12 ,2018 | Time : 03:03 | ID : 170879 |

قواعد جديدة لجائزة الأوسكار والبعض مستاء لهذا السبب

شفقنا- بعد تضاؤل الاهتمام بمتابعة حفل الأوسكار تعتزم أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة إدخال قواعد جديدة لمنح جوائز الأوسكار. وستدخل هذه القواعد حيز التنفيذ اعتبارًا من عام 2019 وما بعده، غير أنها تواجه رفض وسخرية البعض.

 

 

تعتزم أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، طرح فئة جوائز جديدة لتتويج أفضل فيلم جماهيري، أي أن الفيلم الفائز ينبغي أن يحقق إقبالا جماهيريا كبيرا بغض النظر عن قيمته الفنية ورأي النقاد، وذلك حسب ما أورد موقع “موفي بيلوت” الألماني.

 

كما اتخذ مجلس إدارة الأكاديمية قرارا بتقديم موعد حفل الأوسكار عام 2020، وتقصير مدة الحفل لتكون ثلاث ساعات حتى يتمكن عدد كبير من المشاهدين في شتى أرجاء العالم من متابعة الحفل.

 

ومن أجل التوفيق بين جميع فئات الجوائز البالغ عددها 24 جائزة، ستُقدم بعض الجوائز خلال الفواصل الإعلانية، لتذاع لحظات الفوز بالجائزة في وقت لاحق بعد إجراء المونتاج.

غير أن التغييرات الجديدة لقيت استياءا لدى العديد من العاملين في قطاع السينما، وخاصة ما يتعلق بالفئة الجديدة الخاصة بالأفلام الجماهيرية. ويقول الممثل روب لو في تدوينة له على موقع تويتر:”لقد ماتت اليوم صناعة السينما”

 

بينما تحول الموضوع إلى سخرية عند البعض الآخر إذ كتبت بيس كالب وهي كاتبة تلفزيونية أمريكية:”من الأفضل لكم طرح جائزة في فئة أفضل ممثل يكتم دموعه وهو يمشي في أحد شوارع بوسطن.”

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة للانتقاد، إذ سبق وأن هوجمت بسبب ضعف حصول صناع السينما من الأمريكيين السود على جوائز، كما تم انتقادها لسوء التنظيم بعد الإعلان الخطأ عن جائزة أفضل فيلم لفيلم لم يكن فائزا السنة الماضية.

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها