نشر : أغسطس 13 ,2018 | Time : 03:40 | ID : 170969 |

دول حوض قزوين تتوصل إلى اتفاق بشأن الوضع القانوني للبحر

 

شفقنا- توصلت روسيا وكازاخستان وأذربيجان وإيران وتركمانستان، اليوم الأحد، إلى اتفاق بشأن تحديد الوضع القانوني لبحر قزوين.

 

جاء ذلك خلال القمة الخامسة لزعماء دول حوض بحر قزوين المنعقدة في مدينة أكتاو الكازاخية.

 

وشارك في القمة الرئيس الكازاخي نور سلطان نازارباييف، والروسي فلاديمير بوتين، والأذري إلهام علييف، والإيراني حسن روحاني، والتركمنستاني قربانغولي بردي محمدوف.

 

وتناول الزعماء في القمة، التعاون بين دول حوض بحر قزوين في مجالات متنوعة أهمها الاقتصاد والمواصلات والأمن والبيئة.

 

كما تم التوقيع على بروتوكولات تفاهم بخصوص تعزيز التعاون التجاري، ومواجهة شبكات الإجرام والتنظيمات الإرهابية في حوض بحر قزوين، والتعاون في مجال حماية حدود دول الحوض.

 

وفي كلمة له خلال القمة قال رئيس كازاخستان نور سلطان نازارباييف، إن دول حوض بحر قزوين استطاعت التوصل إلى اتفاق بشأن الوضع القانوني لبحر قزوين أمام أنظار العالم.

 

وأضاف نازارباييف أن التوصل إلى اتفاق بهذا الشأن لم يكن سهلاً، وأن التباحث حول الوضع القانوني لبحر قزوين استمر لأكثر من 20 عاماً.

 

وأكّد أن دول الحوض استطاعت تحويل بحر قزوين إلى بحر للأمن والسلام والتعاون من خلال التوصل إلى اتفاق بشأن وضعه القانوني.

 

من جانبه قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إنّ الاتفاق يضمن حقوق ومسؤوليات الشعوب تجاه بحر قزوين، ويضع قواعد واضحة حيال كيفية استخدام البحر بشكل مشترك.

 

وأوضح بوتين أن الاتفاق يضمن استخدام بحر قزوين للأغراض السلمية، وعدم وجود قوى عسكرية غير إقليمية في البحر.

 

بدوره قال الرئيس الأذري إلهام علييف، إن التعاون الثنائي والجماعي بين دول القمة، سيساهم في نشر الأمن والاستقرار في حوض بحر قزوين.

 

وأضاف علييف أن الاتفاق على الوضع القانوني لبحر قزوين سيساعد دول الحوض على تقاسم البحر بشكل موافق للقوانين الدولية.

 

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن التوصل إلى اتفاق بشأن الوضع القانوني لبحر قزوين، سيساهم في رفع مستوى التعاون بين الدول المطلة عليه.

 

من جهته أفاد رئيس تركمنستان قربانغولي بردي محمدوف أن التنسيق الدقيق بين دول الحوض لمكافحة الأنشطة غير القانونية، يعد من أهم عوامل إحلال الأمن والاستقرار في المنطقة.

 

وشدد بردي محمدوف على ضرورة أن يظل بحر قزوين رمزا للسلام وحسن الجوار والأمن إلى الأبد.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها