نشر : أغسطس 26 ,2018 | Time : 04:41 | ID : 171953 |

“الكوليرا” ينشر الفزع بالجزائر والسلطات تطمئن

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-08-26 00:57:09Z | | ÿ

شفقنا- تسود الجزائر حالة من الفزع والترقب بعد تسجيل بؤر لمرض الكوليرا بعدة محافظات بوسط البلاد أصابت العشرات، وتسببت في حالتي وفاة، وسط تطمينات من السلطات التي تؤكد أن الأمر تحت السيطرة ولا يدعو للقلق.

كانت وزارة الصحة الجزائرية أعلنت، في بيان الخميس، تسجيل أول حالة وفاة بمرض الكوليرا في محافظة البليدة (جنوب العاصمة الجزائر)، وإصابة 41 آخرين بالمرض من بين 88 نقلوا إلى المستشفيات؛ للاشتباه في إصابتهم.

إلا أن الوزارة عادت، السبت، وأعلنت ارتفاع حالات الوفاة إلى حالتين، بعد أن لفظت امرأة (53 عاما) أنفاسها متأثرة بإصابتها بالكوليرا في البليدة، فضلا عن تأكيد إصابة 46 شخصا بالمرض والاشتباه في 139 آخرين.

وأوضحت الوزارة أن المحافظات التي اكتشف بها المرض هي الجزائر العاصمة والبليدة (60 كم جنوب العاصمة)، وتيبازة (70 كم غرب العاصمة) والبويرة (100 كم شرق العاصمة)، والمدية (100 كم جنوب العاصمة).

ووفق الوزارة، فإن تلوث أحد منابع المياه هو السبب وراء تفشي مرض الكوليرا بمحافظة تيبازة.

وداء الكوليرا -الذي قضت عليه الجزائر منذ أكثر من عشرين عاما- مرض معد يسبب إسهالا حادا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يتلق العلاج المناسب.

والأطفال الذين يعانون من سوء التغذية وتقل أعمارهم عن 5 سنوات معرضون بشكل خاص لخطر الإصابة بالمرض.

ومنذ الإعلان عن بؤر الوباء، أصدرت وزارة الصحة الجزائرية بيانات وتصريحات متوالية، أكدت فيها أن “الحالات المسجلة معزولة، والوضع متحكم فيه”.

وذكرت شركة الجزائرية للمياه الحكومية المسؤولة عن توزيع مياه الشرب عبر البلاد، في بيان الجمعة، أن المياه الموزعة عبر شبكاتها صحية، ومراقبة بشكل يومي في كافة محافظات الجزائر الـ48.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر، خاصة شبكة “فيسبوك”، بعد الإعلان عن اكتشاف الوباء.

انتهى

 

www.ar.shafaqna.com/ انتها