نشر : أغسطس 27 ,2018 | Time : 05:31 | ID : 171998 |

نواب البصرة يهددون باعتصام مفتوح إذا…

شفقنا- هدد النواب الفائزون في الانتخابات النيابية الأخيرة عن محافظة البصرة جنوبي العراق، بالدعوة لتنظيم اعتصام مفتوح في حال لم ينظر مجلس الوزراء خلال جلسته المقبلة المقررة الثلاثاء في استحقاقات المحافظة وشكاوى مواطنيها وبخاصة مشكلة تلوث المياه.

وقال النائب عن البصرة بدر الزيادي، في بيان، إن “جلسة مجلس الوزراء يوم الثلاثاء القادم إن لم تطلق أموال واستحقاقات البصرة من البترودولار والمنافذ الحدودية سيكون لنا موقف آخر وهو الدعوة إلى اعتصام مفتوح وإطلاع شعب البصرة على مجريات الأمور واستخفاف الحكومة المركزية بمطالب وحقوق أهالي البصرة”.

وأكد الزيادي أن “الحقوق تؤخذ ولا تعطى وأننا كممثلين عن البصرة سيكون صوتنا عاليا للمطالبة بحقوق محافظة البصرة وسنشرع قوانين تحد من هذا الظلم الذي تعيشه البصرة والاستخفاف بها من قبل الحكومة المركزية والتي أصبحت تقدم الحلول الترقيعية وليست الجذرية”.

وبموجب فقرة عائدات البترودولار يتم منح المحافظات المنتجة للنفط مبلغ خمسة دولارات عن كل برميل نفط يصدر منها إضافة إلى احتساب نسبة مالية عن الغاز الطبيعي المنتج في المحافظة، والتي يتضمنها قانون الموازنة الاتحادية لم تستقر على حالها، إذ تم التراجع عن هذه النسبة مراراً لتنخفض إلى دولار واحد فقط، بسبب تراجع أسعار النفط العالمية، وسط اعتراض واحتجاج وتهديد المحافظات المنتجة للنفط، الذي حتّم العودة إلى مبلغ الخمسة دولارات، لتعود في بداية إقرار موازنة 2017 محاولات أخرى لاستبدال الخمسة دولارات بنسبة (5%) من كل برميل نفط، وهي النسبة المخالفة لنص قانون البترودولار، التي واجهت هي الأخرى احتجاجاً وتهديداً لنواب محافظات البصرة وميسان وذي قار وواسط بعدم التصويت على قانون الموازنة آنذاك.

يشار إلى أن محافظة البصرة تعاني منذ أسبوعين من شح المياه إضافة إلى تلوثها في مختلف المحافظة، الأمر الذي تسبب بتعرض عشرات المواطنين لحالات تسمم وإسهال معوي دفعهم إلى الدخول للمستشفيات.

وأطلق عدد من الناشطين المدنيين في محافظة الأنبار، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حملة تدعو لإيصال مياه الشرب إلى محافظة البصرة.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها