نشر : أغسطس 28 ,2018 | Time : 04:13 | ID : 172094 |

دعوات للحجاج المغاربة للاحتجاج أمام “الأوقاف” بثوب الإحرام

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2018-08-20 16:45:16Z | |

شفقنا- دعا نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي الحجاج المغاربة إلى التوجه نحو وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بثوب الإحرام للاحتجاج عن سوء المعاملة التي تعرضوا لها في أثناء تأدية مناسك الحج هذا العام، فيما طالب آخرون بإقالة الوزير، أحمد التوفيق، بعد “الفضيحة والمهزلة التي تعرض لها الحجاج المغاربة بالسعودية”، وفق تعبيرهم.

وتداول النشطاء تدوينات على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تدعو الحجاج المغاربة وأسرهم إلى الاستعداد لتنظيم وقفة احتجاجية موحدة أمام المقر المركزي لوزارة الأوقاف، وذلك بارتداء ثوب الإحرام مباشرة بعد الرجوع إلى أرض الوطن، معتبرين أن وزارة التوفيق “تقدم صورة سيئة عن البلد بإهمال الحجاج المغاربة، رغم ارتفاع تكاليف الحج مقارنة بباقي البلدان”.

وقال أحد النشطاء على حسابه بـ”فيسبوك”: “على الحجاج المغاربة تنظيم وقفة احتجاجية عند رجوعهم إلى أرض الوطن بثوب الإحرام أمام وزارة الأوقاف من أجل إتمام فريضتهم، ومعهم كل الشعب تنديدا بهذه الإهانة”، فيما تساءلت ناشطة بالقول: “بعد الفضيحة المدوية لمعاناة وفد الحجيج المغربي لعام 2018، هل سيعزل التوفيق أم إنه لاصق بـUHU؟”.

كما طالب ناشط آخر بضرورة عزل وزير الأوقاف، وقال: “بعد مهزلة موسم حج 2018، يجب عزل وزير الأوقاف ومحاسبته ومتابعته قضائيا هو وكل البعثة التي رافقت الحجاج، شوهتونا وشوهتوا بلادكم يا عديمي الضمير والمسؤولية”، في حين علق آخر قائلا: “إلى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، لو كان لك شيء من النفس والمسؤولية لقدمت نفسك للعدالة وقدمت الاستقالة، المغاربة الحجاج ينامون في المرحاض بمبلغ 6 ملايين سنتيم!”.

فيما عدد ناشط “فيسبوكي” لما اعتبرها “هنات” وقع فيها وزير الأوقاف منذ وجوده على رأس الوزارة، وقال: “لوزير الأوقاف هنات أبشع من سوء خدمة الحجاج المغاربة وإهمالهم من طرف البعثة.. مثل: عزله لأفضل الخطباء على صعيد المغرب، وتسييره الوزارة بقبضة من حديد، وجعل المناديب (وهم مجرد موظفون) يتحكمون في العلماء والدعاة والخطباء والقيمين الدينيين، بالإضافة إلى دعوته لإعمار الأضرحة، وغير ذلك”.

وأضاف: “وزير الأوقاف الذي لم يتغير منذ 4 ولايات حكومية، يجب أن يسارع بعزله؛ لأن عزله من غير تلك الهنات أو الفضائح صار مطلبا تجديديا”، مذيلا التدوينة بهاشتاغ “#عزل_أحمد_التوفيق”.

واعترفت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بوجود “اختلالات” في موسم الحج لهذه السنة، وقالت في بيان، إن اتصالا بهذا الشأن جمع الوزير أحمد التوفيق بوزير الحج والعمرة السعودي محمد صالح بنتن، يوم الجمعة، تبعه اجتماع طارئ بين بعثة الحج المغربية والمؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية (غير حكومية)، في مقر الأخيرة بمكة المكرمة.

وأوضح البيان أن الجانب المغربي استعرض خلال اللقاء “الاختلالات التي عرفها موسم الحج لهذه السنة من حيث التغذية والسكن بمنى والنقل بعرفات”.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي، الأسبوع الماضي، صور احتجاج العشرات من المغاربة خلال أدائهم مناسك الحج، معبرين عن استيائهم من الإهمال الذي طالهم من لدن أطر البعثة المغربية الرسمية، حيث لم يتوفق بعضهم في إقامة شعائر الحج على الوجه الصحيح، كما تاه العديد منهم بين منى ومزدلفة، فيما تسلم بعضهم مواد غذائية فاسدة، واضطر العديد منهم إلى النوم في الشوارع والأزقة، الأمر الذي دفع بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لمحاولة احتواء الوضع، والاتصال بالجهات المختصة في الحج لمعالجة الأمر.

وأظهرت مقاطع الفيديو المنتشرة بشكل واسع بين نشطاء شبكات التواصل الحجاج وهم يطالبون وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد توفيق، بالتدخل العاجل من أجل إنصافهم، وتيسير شؤونهم، كما دعوا إلى توفير المساعدة والخدمات الجيدة لهم، خاصة أنهم دفعوا مبالغ باهظة لأداء شعائر الحج، بخلاف العديد من الدول.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها