نشر : أغسطس 29 ,2018 | Time : 04:20 | ID : 172211 |

مبابي ينتقم من ميسي على طريقته

شفقنا- يبدو أن بطل العالم الفرنسي كيليان مبابي لم ينس للبرغوث ليونيل ميسي ما فعله به يوما، ووجد في تصويت الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لجائزة أفضل لاعب في العالم فرصة ذهبية للثأر منه.

 

 

في انتظار القائمة النهائية لأسماء المرشحين لنيل جائزة أفضل لاعب في العالم والتي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم، كشف بطل العالم كيليان مبابي لمجلة “فرانس فوتبول” عن قائمته الشخصية التي شارك فيها في عملية التصويت. وتضم قائمة مبابي أسماء لخمسة لاعبين كبار يرى اللاعب أنهم الأفضل على الإطلاق لنيل الجائزة التي يتوق لها كبار نجوم الساحرة المستديرة.

وكما كان متوقعا، جاء مواطنه نجم أتليتيكو مدريد أنطوان غريزمان في صدارة المرشحين، يليه كل من  كريستيانو رونالدو، ولوكا مودريتش  وفاران. والغريب أن البرازيلي نيمار كان متواجدا على قائمة مبابي رغم أن قائمة الفيفا استبعدت نيمار تماما. غير أن مبابي شدد على أن نجم منتخب السامبا وزميله في باريس سان جيرمان، قدم أداء جيدا خلال كأس العالم الذي أقيم بروسيا الصيف الماضي، ويستحق أن يدرج اسمه ضمن الكبار. كما أن مبابي لم ينس اسمه هو مشددا أنه أيضا يطمح كغيره من زملاءه إلى نيل هذه الجائزة.

 

يذكر أن التصويت لجائزة الفيفا يقام مناصفة بين فئة تضم نحو 200 من إعلاميين وصحفيين إضافة إلى أصوات المشجعين، وفئة أخرى تضم مدربين وقائدي المنتخبات.

ونشرت مجلة فوربس قائمتها لأغنى أندية العالم لكرة القدم. فاحتل فريق توتنهام هوتسبر المركز العاشر في القائمة، إذ يملك النادي 945 مليون يورو. وحاز الفريق على المركز الثاني في الدوري الانكليزي. ووصل الفريق إلى ربع نهائي الدوري الأوروبي.

 

 

أما من غاب عن قائمة نجم منتخب الديوك فهو ليونيل ميسي، الذي وحسب مبابي  لم يقدم في هذا الموسم وفي مونديال روسيا أي أداء “يأهله” لإدراجه ضمن الخمسة الأفضل في العالم.

 

ويجب القول، إنه وإن كان ذلك يسري على نهائيات كأس العالم مع منتخب الأرجنتين، إلا أن أداء ميسي مع برشلونة لم يكن بهذا السوء، لكن، وعلى ما يبدو يريد مبابي ردّ الصاع صاعين للبرغوث. فمشروع انتقاله من باريس سان جيرمان إلى صفوف النادي الكاتالوني اصطدم بحاجزين، الأول بسبب ضخامة المبلغ الذي اشترطه النادي الفرنسي والثاني بسبب رفض ميسي للعب إلى جانبه. وفهم الأمر آنذاك على أن ميسي يخشى الجوهرة الفرنسية مبابي لما قد يشكله من تهديد له ولصديق دربه “العضاض” لويس سواريز، وختار بعدها النادي عثمان ديمبلي عوض كيليان مبابي.

 

يذكر أن مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية تعلن بدورها عن جائزة “الكرة الذهبية” لأفضل لاعب في العالم. وفيها يتم اختيار الأفضل على مستوى العالم وفقا لتصويت الصحفيين ومراسلي المجلة في العالم فقط، بعدما كان الاختيار يعود إلى مدربي وقائدي المنتخبات، إضافة لصحفيي “فرانس فوتبول”.

 

واعتمدت المجلة الفرنسية آليات جديدة بعد توقف العقد المشترك مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لتنظيم الجائزة، وعليه يمنح فيفا بشكل منفصل جائزته لأفضل لاعب والاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) جائزة أفضل لاعب أوروبيا والذي سيعلن عنها في الثلاثين من الشهر الجاري خلال حفل سحب قرعة المجموعات لكل من موسم 2018/2019.

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها