نشر : أغسطس 30 ,2018 | Time : 04:06 | ID : 172298 |

دعاية سعودية “تنتهك قواعد الإعلان” في بريطانيا

شفقنا- قالت هيئة البث الإذاعي والتلفزيوني في بريطانيا إن دعاية تلفزيونية للسعودية انتهكت قواعد الإعلان السياسي.

 

وقد أذيعت الدعاية على محطة سكاي 1، وهي تروج للخطة الإصلاحية المعروفة باسم “رؤية 2030″، وتظهر فيها نساء يقدن سيارات، ودور للسينما.

 

ولكن الهيئة، المعروفة اختصارا بـ”أوفكوم”، قالت إن الدعاية التي تروج للإصلاحات، وللعلاقات البريطانية السعودية، أغفلت “الجدل العام المحتدم”، بشأن تلك القضايا.

 

ولم تفرض الهيئة غرامة بعد، لكنها قررت ألا تعيد قناة سكاي 1 الدعاية بعد ذلك.

 

وكانت الدعاية، التي تستغرق دقيقة واحدة، قد بثت في شهر مارس/آذار، قبيل زيارة ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، لبريطانيا.

 

وتظهر الدعاية عدة صور تروج للمجتمع السعودي، مصحوبة بسرد يقول: “الأشياء بلا شك تتغير في السعودية … وفي قلب تلك التغيرات عقود تجارية عالمية مهمة، مع بريطانيا في الأساس”.

 

وقالت أوفكوم إنها تبحث إن كان في الدعاية ما يقدم “خدمة عامة للناس”، مثل تلك الدعايات التي تستخدمها الحكومة البريطانية في توعية الناس بشأن الصحة أو السلامة على الطريق.

 

ولكن الهيئة خلصت إلى أن: “الهدف الرئيسي للدعاية، من وجهة نظر أوفكوم، كان تقديم صورة للمملكة العربية السعودية بطريقة إيجابية”. ودفعت قيمة الدعاية جهة تابعة لوزارة الثقافة والإعلام في البلاد.

وقالت أوفكوم أيضا في قرارها إنها “أخذت في الاعتبار الجدل الدائر بين عامة الناس بصفة عامة، كما تعكسه تقارير وسائل الإعلام التي نشرت في الأيام السابقة على زيارة ولي العهد والمسؤولين معه، وخلال الزيارة أيضا”.

 

ونقلت أوفكوم عن تقرير لمحطة سكاي الإخبارية قوله “إن الزيارة لن تمضي بدون انتقاد واحتجاجات”.

 

وكان محمد بن سلمان قد كشف قبل عامين عن “رؤية 2030” وهي خطة إصلاحية ضخمة، الهدف الرئيس من ورائها فتح أبواب البلاد أمام الاستثمارات الأجنبية، وتوفير اقتصاد أقل اعتمادا على عوائد النفط.

 

وشهدت شوارع بريطانيا خلال زيارة ولي العهد لوحات دعائية تروج للسعودية، كما نشرت في الصحف دعايات مماثلة.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها