نشر : أغسطس 31 ,2018 | Time : 06:28 | ID : 172354 |

محاولات لإقلاع الطفل الاندونيسي عن التدخين!

شفقنا- أثار طفل إندونيسي ضجة كبيرة بسبب تدخينه 40 سيجارة يوميا لكنه يحاول الإقلاع عن هذه العادة الآن.

وفقا لما نشرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، يدخن الطفل رابي أناندا بامونغكاس، البالغ من العمر عامين 40 سيجارة يوميا واكتسب تلك العادة السيئة بينما كان يلتقط بقايا السجائر من الأرض ويدخنها، ثم بدأت والدته في شراء السجائر له، بعدما أصبح عدوانيا تجاه الجميع ويتسول السجائر من المارة.

انتشرت قصة الطفل مدمن السجائر عبر مواقع التواصل الاجتماعى وطالت الانتقادات عائلته مما أدى إلى تدخل الحكومة لعلاج الطفل من التدخين وأخيرا قالت والدته إنه أقلع عن التدخين لكنه لا زال لا يقاوم التقاط أعقاب السجائر من الأرض في غيابها، خاصة مع توقف وزارة الصحة عن دعمها.

وقال كولين مندلسون، أستاذ مشارك في كلية الصحة العامة إن التدخين سيؤثر على تطور نموه.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها