نشر : سبتمبر 1 ,2018 | Time : 01:06 | ID : 172401 |

الصين تضع قيود على ألعاب الفيديو للتصدي لتفشي قصر النظر بين الأطفال

شفقنا- أعلنت وزارة التربية الصينية عزم حكومة البلاد فرض قيود على ألعاب الفيديو المتوفرة على شبكة الإنترنت، بهدف الحد من انتشار قصر النظر بين الأطفال في البلد الآسيوي الكبير.

تعتزم الصين الحد من ألعاب الفيديو المتوفرة عبر شبكة الإنترنت بهدف التصدي لتزايد حالات قصر النظر التي تصيب أعدادا متزايدة من الأطفال في البلاد.

وهذه أحدث مبادرة حكومية صينية لتعزيز الرقابة على قطاع ألعاب الفيديو الآخذ في النمو.

وقد أعلن عن هذه القواعد الجديدة بعيد نشر “مذكرة هامة” من الرئيس الصيني شي جينبينغ دعا فيها إلى الحفاظ على حاسة البصر لدى الأطفال.

ولفت بيان لوزارة التربية إلى أن السلطات ستحد من العدد الإجمالي لألعاب الفيديو المتوافرة عبر الإنترنت ومن عدد الألعاب الجديدة التي تطرح في السوق.

كذلك قد تتخذ تدابير للحد من المدة التي يمضيها الأطفال في لعب ألعاب الفيديو، بحسب النص الذي وقعت عليه أيضا سبع إدارات وطنية أخرى.

وأدى هذا النبأ إلى تراجع كبير في قيمة أسهم عدد كبير من الشركات العاملة في القطاع الجمعة.

وتسجل الصين معدلات كبيرة من حالات قصر النظر لدى التلامذة مع تراجع في معدل أعمار الإصابة، وفق نص الدعوة التي أطلقها الرئيس شي جينبيغ ونشرتها وكالة “الصين الجديدة” الرسمية.

ولهذا الاضطراب أثر سلبي كبير على الصحة الجسدية والعقلية للأطفال وهو يشكّل مشكلة خطيرة لمستقبل الأمة بحسب المصدر عينه.

انتهى

www.ar.shafaqna.com/ انتها