نشر : سبتمبر 6 ,2018 | Time : 22:25 | ID : 172746 |

تطورات خطيرة بالبصرة بعد حرق مقرات حكومية وحزبية وارتفاع الضحایا وفرض حظراً للتجوال

شفقنا -قدم عدد من المتظاهرين في البصرة، مساء الخميس، على حرق عدد من مقرات الاحزاب السياسية في مناطق متفرقة من المحافظة، وقال مصدر ان عددا من المتظاهرين حاولوا حرق مستشفى ابي الخصيب، کما أفاد مصدر امني، بتسجيل ثلاث حالات وفاة في تظاهرات البصرة، واعلنت القوات الأمنیة فرض حظرا للتجوال، وحذر الخزعلي من اقتتال داخلي.

 

واحرق المتظاهرين مقر حركة إرادة ومقر عصائب اهل الحق وحركة النجباء وانصار الله الاوفياء وايضا مقرات حزب الدعوة وحزب الفضيلة والمجلس الاعلى ومكتب منظمة بدر ومقر كتائب حزب الله ومقر سرايا الخرساني، اضافة الى دار استراحة المحافظ، ومكتب النائب فالح الخزعلي.

 

وادى الى الحاق اضرار مادية كبيرة بتلك المقرات والمكاتب، مشيرا الى ان عددا من المتظاهرين اصيبوا بحروق اثر ذلك.

 

وذكرت الانباء التي لم تؤكدها مصادر رسمية ان “متظاهرين يحاولون إحراق مكتب قناة {العراقية} الرسمية في المحافظة”، كما قالت أنباء ان مبنى محافظة البصرة لازال محترقاً ومقر منظمة بدر في المحافظة”.

 

هذا وافاد مصدر امني في البصرة، الخميس، ان القوات الامنية منعت متظاهرين من حرق مستشفى ابي الخصيب، فيما تم حرق جزء من محكمة القضاء وان “القوات الامنية منعتهم، واقنعتهم بالانسحاب”، مشيرا الى ان “متظاهرين اقدموا على حرق جزءا من محكمة ابي الخصيب”.

 

الی ذلك اعلنت مديرية الدفاع المدني في البصرة، عن اخماد حريق مجلس وديوان البصرة.

 

من جانبه قال المتحدث لوزارة الصحة سيف البدر ، ان “حصيلة ضحايا التظاهرات التي شهدتها البصرة اليوم، بلغت شهيدا واحدا و35 جريحا”، مبينا ان “11 منهم عسكري والـ24 اخرين مدنيين”.

 

بدوره قال مصدر أمني إنه “تم تسجيل ثلاث حالات وفاة بينها اثنتان نتيجة حروق وواحدة اختناق في تظاهرات محافظة البصرة”.

 

في غضون ذلك تعهد أمين عام حركة عصائب اهل الحق، بتفويت الفرصة على من يريد خلق اقتتال داخلي وتأجيج الامور، وذلك في اول رد فعل حول حرق متظاهرون غاضبون عددا من مقار الاحزاب السياسية في مدينة البصرة بينها مقرا للعصائب.

 

وقال مدير الدفاع المدني في البصرة العقيد الكيمياوي الحقوقي تحسين علي، انه “بعد اعلان حظر التجوال، باشرت فرقنا بالتوجه الى جميع الاماكن التي تشهد اندلاع النيران فيها”.

 

فیما افاد مصدر امني في البصرة، بأن القوات الامنية اعتقلت ثلاثة متظاهرين لم يلتزموا بالحظر المفروض في المحافظة، مضیفا ان “ذلك جاء بسبب عدم الاتزامهم بحظر التجوال المفروض في المحافظة”.

 

وایضا نظم العشرات في ناحية ام قصر في البصرة، وقفة حداد على ارواح ضحايا تظاهرات المحافظة.

 

کما عززت القوات الامنية في محافظة البصرة، من تشكيلاتها لحماية المصارف في المحافظة.

 

کذلك قال عضو المكتب السياسي لتيار الحكمة الوطني عباس العيساوي، “من أهم المعالجات التي يجب ان تتخذ الان لمعالجة وضع البصرة ، تخليصها من سيطرة جميع الاحزاب واخراج جميع المسلحين غير القوى الامنية والجيش، وتبديل الادارات الحالية جميعها اعتقال جميع المحافظين من ٢٠٠٣ الى ٢٠١٨ والتحقيق معهم علنا”.

 

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها