نشر : سبتمبر 8 ,2018 | Time : 10:52 | ID : 172859 |

ناشط سعودي في كندا يحذر من حملة اعتقالات ضخمة في السعودية وينصح بمغادرة البلاد

شفقنا – حذّر ناشط سعودي مقيم في كندا من حملة اعتقالات ضخمة وغير مسبوقة ستشنها السلطات السعودية خلال الأيام القادمة لكل من كان له علاقة بالإصلاح أو التعبير أو دعم الثورات أو ساند الحقوقيين أو كان على صلة بهم.

ونصح عمر عبد العزيز في تغريدات على موقع “تويتر” كل من كان له صلة سابقا بأحد المعتقلين أو شارك بأي فعالية حقوقية أو دعوية أو سياسية خلال السنوات الماضية، بالمغادرة مع عائلته وحزم أمتعته الليلة قبل الغد.

وأكد عبد العزيز، وهو ناشط سياسي بارز حصل على اللجوء السياسي في كندا عام 2014، أن القائمة الأولى من الاعتقالات ستشمل 4000 شخص تقريبا، والقائمة الثانية ستصل إلى 10 آلاف شخص، مشيرا إلى أن هذه معلومة وليست تحليل.

وستشمل حملة الاعتقالات، بحسب عبد العزيز، كل من يعرف الداعية سلمان العودة ويحضر مجلسه ومن شارك في قنوات علي العمري ومن له أنشطة مع عزيزة اليوسف ومن اجتمع مع لجين ومن يحضر دروس العلوان وشارك بمؤتمرات في قطر وتركيا.

وكانت السلطات السعودية هددت أسرة الناشط عمر عبد العزيز، بسبب تغريداته حول الأزمة الدبلوماسية مع كندا.

وقال عبد العزيز في لقاء سابق مع إذاعة (سي بي سي) الكندية إن السلطات اقتحمت منزل شقيقه وطلبت منه أن يقنعه بالتوقف عن التغريد حول الأزمة الدبلوماسية بين كندا والسعودية، مشيرا إلى أنه تم تهديد شقيقه بـ”إرساله إلى السجن”.

النهایة

www.ar.shafaqna.com/ انتها